» «العمل» تغرم منشأة مستلزمات رجالية شغلت فتاة في منفذ البيع مع وافدين  » «التعليم»: تسجيل رياض الأطفال لم يبدأ.. وسنضمن تكافؤ الفرص  » صرخة ( رب ارجعون )  » الجحود  » التعليم والبيئة والرياضة يجتمعان على حب الأرض  » «تأهيل الإناث» ينظم رحلة إلى المزرعة المائية في القطيف  » «هدف»: 800 ريال شهريًّا قيمة دعم نقل موظفات القطاع الخاص  » «الاستئناف» تطالب بتغليظ عقوبة فتاة حرضت على حرق شقيقها بـ «الأسيد»  » الأرصاد: منخفض جوي يؤثر على أجواء الشرقية  » الاستعلام عن المخالفات المُسجَّلة عبر الجهات الحكومية خانة جديدة بـ«أبشر»  
 

  

رعاية مكفوفي القطيف‏. - فاطمة الصفار - القديح - 05/08/2018م - 5:15 م | مرات القراءة: 447


تدربت ٢١ كفيفة و٧ متطوعات، على الإنعاش القلبي الرئوي في مركز رعاية مكفوفي القطيف التابع لجمعية

 مضر الخيرية بالقديح، في ورشة أقامتها مجموعة ” حياة إنسان” ، وتم تقسيمهن على يومي الإثنين والخميس، ١٧ و ٢٠ ذي القعدة.

وعرفت مجموعة ” حياة إنسان” الإنعاش القلبي الرئوي، مبينة الخطوات اللازمة لإنعاش المصاب.

وأشارت” حياة إنسان” إلى التأكد من سلامة المكان، وتفقد استجابة المصاب، وطلب المساعدة إذا كان المصاب لا يستجيب، وطريقة تفقد النفس وعندما يكون المصاب لايستجيب ولا يتنفس نبدأ بعملية الانعاش القلبي الرئوي.

وذكرت المجموعة ما يقوم به المسعف بعد مرحلة الإفاقة، وبينت الفرق بين الغصة الخفيفة والشديدة، موضحة كيفية إنقاذ الغاص في كلا الحالتين.

وأوضحت ” حياة إنسان” أن الهدف من إقامة الورشة هو نشر الوعي عن الانعاش القلبي الرئوي بين مختلف فئات المجتمع ومنهم فئة المكفوفين وذلك لندرة الدورات الاسعافيه لهذه الفئة.

وتحدثت نعمة الرضوان: “إن الورشة مثمرة جدًا، وتتطلب امتلاك الجرأة والهدوء التام، وسرعة البديهة في التصرف السليم، فحياة الآخرين أمانة”.

وقالت زينب آل خاتم: “الورشة حقا أروع من رائعة، إذ من خلالها تعلمن كيف نكون منقذات فاعلات، مع أن هذا الأمر يحتاج إلى جرأة عندما نتعرض لموقف حقيقي، وما أجمل أن نتحمل هذه المسؤولية العظمى لإنقاذ الآخرين”.

يذكر أن المركز يقدم ورش متنوعة للمكفوفين والكفيفات تهتم بتنمية الوعي والتثقيف في الجانب الصحي.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات