» علاج يلوح في الافق لمرضى السرطان  » «الكهرباء»: فاتورة الـ 400 ريال تفصل التيار.. وعدم السداد يلغي «تيسير»  » تطوير الأحياء .. العوامية أنموذجًا  » 6 آلاف خريج جامعي: «التعليم» حرمتنا من التعيين  » التسـول الأنيـق!  » القطيف: مخالفات التأهيل تغلق 20 محطة وقود  » رسميا.. البلديات تمنع تقزيم الأشجار  » «الكهرباء»: الاشتراك التلقائي في «تيسير» بلا التزامات  » نقل ملف التوطين من العمل يخفض البطالة  » «التعليم» تعتمد الزي الرياضي للطالبات... و365 ألف طالب مستجد العام المقبل  
 

  

صحيفة اليوم - جعفر الصفار - 05/08/2018م - 8:14 ص | مرات القراءة: 289


أظهرت الجولة الأولى لموسم الروبيان تراجع كميات الصيد بنسبة 30% بالمقارنة مع الموسم الماضي، حيث بلغت

حصيلة صيد المركب الواحد 450 - 600 كغم مقابل 750 - 900 كغم في الموسم الماضي.

وقال صيادون بالمنطقة الشرقية: إن الجولة الأولى لا تشكل مؤشرًا حقيقيًا على ضعف أو وفرة الصيد، مشيرين إلى أن الجولات الأولى تستهدف المناطق القريبة بغرض استعجال العودة والحصول على عوائد مالية مشجعة، مؤكدين أن الأسعار خلال الأيام الثلاثة الأولى مشجعة للصياد والمستهلك في الوقت نفسه، إذ تتراوح عند 500 - 800 ريال للصندوق «32 كغم».

وقال عيسى الصويتي «صياد»: إن الجولة الأولى التي استمرت ثلاثة أيام كشفت عن انخفاض في حصيلة المركب الواحد بالمقارنة مع الفترة ذاتها من الموسم الماضي، لافتًا إلى أن غالبية المراكب تستهدف المصائد القريبة في البداية، مشيرًا إلى أن المراكب تقصد المصائد البعيدة بعد انقضاء الشهر الأول من انطلاقة الموسم، مرجعًا ذلك الى تراجع الصيد في المصائد القريبة، مؤكدًا أن غالبية المراكب التي انطلقت باتجاه مختلف المصائد عادت أمس «السبت».

فيما أوضح حسن الحجيري «صياد» أن الحديث عن ضعف الموسم مع انتهاء الجولة الأولى من الصعوبة بمكان، مشددًا على ضرورة التريث قليلًا من أجل تشكيل صورة كاملة عن الموسم، مبينًا أن الكميات المعروضة في السوق لا تزال أقل من الموسم الماضي،

مرجعًا ذلك لقصر مدة إبحار المراكب والتي لا تتجاوز 3 أيام في الغالب وبعضها حرص على العودة بانقضاء اليوم الثاني، مضيفًا: إن المراكب تقضي في العادة 5 أيام في عرض البحر، مما يسهم في زيادة الحصيلة، متوقعًا أن تبدأ الأمور في التحسن مع اتجاه المراكب صوب المصائد البعيدة، والتي تمتاز بوفرة أسراب الروبيان بأحجام مختلفة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات