» "الشلعان" يشيد بمعلمى مكتب القطيف والبرامج النوعية المنفذة به  » «مؤسسة النقد» توصي الزبائن: طالب بالباقي لو هللة واحدة  » قبور أنارتها اليقظة  » ألا تريد السعادة؟  » الشيخ اليوسف: الحاجة ماسّة للتعريف بتراث الإمام الحسن وفكره  » تثقيف 300 متدرب بالجرائم المعلوماتية في تقنية القطيف  » تنازل النساء عن المهر أفضل لهن  » «إستوديو» تخطيط سريع لقضايا الرؤية الحضرية والعمرانية بالقطيف  » سجن مزارع انتحل صفة «عارضة أزياء» لمعاكسة وابتزاز شابة !  » في ضرورة حل أزمات الشرق الأوسط  
 

  

حكيمة الجنوبي - 01/08/2018م - 10:24 م | مرات القراءة: 401


اختتمت ورشة عمل “تطوير الذات” اليوم الأربعاء 19 ذو القعدة 1439هـ، التي نظمتها لجنة كافل اليتيم وقدمتها

 المدربة زهراء البيات، بعد أن امتدت لثمانية أيام متتالية، بمقر جمعية القطيف الخيرية.

وعرفت البيات خلال الورشة 16 مستفيدة من “لجنة كافل اليتيم” التابعة لـ”جمعية القطيف الخيرية” على مهارات الخطابة والإلقاء والثقة بالذات؛ عبر كسر الجمود والتغلب على القلق والخوف عند مواجهة الجمهور، كما عرفتهن على مهارات الإنصات وأهمية لغة الجسد ونبرة الصوت.

وركزت على تعليم الحاضرات بفن التواصل والخطابة والقيادة، والذي يتمثل في القدرة على التعبير عن الأفكار وعرضها على الآخرين بحيث تكون مفهومة ومسموعة، معتبرةً أن ذلك هو طريق النجاح في الحياة والمشاركة الفعالة في النقاش، أو اتخاذ القرارات مع فريق العمل.

وأوضحت المدربة أنواع الخطب، سواء كانت مُعدة أو ارتجالية، مبينة كيفية تقييم وتنظيم أجزائها التي تبدأ بالعنوان، ثم المقدمة، والموضوع، وتأتي الخاتمة التي ترتبط بالمقدمة والموضوع، مع التركيز على عناصر نجاحها وهي لغة الجسد التي تمثل 56%، ونبرة الصوت التي تمثل 37%، فيما يمثل الموضوع 7%.

ولجأت البيات إلى الأسلوب الحواري والتطبيق المباشر لجميع المشاركات خلال الورشة، حيث أخرجت ما عندها من مهارات لغوية وبلاغية وثقافية، وفي الختام وجهت الحاضرات إلى تطبيق هذه المهارات في حياتهن الحالية والمستقبلية، كونهن رواد الحياة، مع دعوتهن لتعزيزها والانظمام إلى البرامج الخطابية.

وأكدت إحدى المستفيدات من الورشة اكتسابها فنيات الخطابة بصورة واضحة وبصورة تطبيقية، مشيدة بحالة الاحتواء التي قدمتها المدربة للجميع؛ حيث عملت على كسر الجمود عبر فتح مشاعر الود بين المشاركات.
وبدورها، شكرت عضو لجنة كافل اليتيم خديجة البحراني المدربة البيات، مبينةً أن الورشة أتاحت لها فرصة للتعرف على عالم الخطابة، حيث زادت محصلتها المعرفية بالمهارات التي يعتمد عليها هذا الفن.


القطيف اليوم

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات