» «تأهيل الإناث» ينظم رحلة إلى المزرعة المائية في القطيف  » «هدف»: 800 ريال شهريًّا قيمة دعم نقل موظفات القطاع الخاص  » «الاستئناف» تطالب بتغليظ عقوبة فتاة حرضت على حرق شقيقها بـ «الأسيد»  » الأرصاد: منخفض جوي يؤثر على أجواء الشرقية  » الاستعلام عن المخالفات المُسجَّلة عبر الجهات الحكومية خانة جديدة بـ«أبشر»  » 44 ألف منتج مخالف في محلات أبو ريالين  » «هلا بالخميس».. مسرحية فكاهية بالقطيف  » *أبناء كافل اليتيم يؤدون مناسك العمرة*  » ”السياحة“ تصدر ترخيص ”متحف البنعلي“ في دارين..  » مقتل شاب في ظروف غامضة  
 

  

صحيفة اليوم - جعفر الصفار - 01/08/2018م - 8:08 ص | مرات القراءة: 511


تذمر عدد من أهالي جزيرة تاروت من خطر طريق الرياض الرئيسي الرابط بين تاروت ومحافظة القطيف من الجهة

الجنوبية، مشيرين الى انه أصبح يشكل هاجسا كبيرا لدى مرتاديه لكثرة حوادثه بسبب منعطفاته الخطيرة.

وطالب سكان حي المناخ في تاروت البلدية والمجلس البلدي بالقطيف بضرورة التحرك لتعديل شارع الرياض، مشددين على ضرورة التنسيق مع الجهات المعنية لإعادة النظر في انحناءات الشارع، داعين في الوقت نفسه لإيجاد حلول فورية؛ للحد من حوادث السير المتكررة فيه.

وقال المواطن محمد الشيوخ: إن عدد الحوادث المرورية التي حدثت في شارع الرياض كثيرة، داعيا البلدية والمجلس البلدي للرجوع لسجلات إدارة مرور القطيف وبعض شركات تأمين السيارات؛ للوقوف على أعدادها.

وأشار الى أن سكان أهالي حي المناخ قدموا مجموعة من الخطابات للمجلس البلدي، الا ان الوضع ما زال على وضعه حتى الآن.

ولفت المواطن صلاح المطوع الى الخلل الموجود في الشارع، مشيرا الى انه سبب عشرات الحوادث، إضافة إلى السرعة الزائدة التي أُزهق بسببها عدد من الأرواح، هذا فضلا عن الخسائر في المركبات والمحلات التجارية والمنازل ومحولات الكهرباء والممتلكات العامة.

وشدد على أهمية تواجد دوريات المرور بشكل دائم وتطبيق الأنظمة المرورية ووضع الحلول العاجلة للحد من السرعات الزائدة والحوادث التي يشهدها الشارع وفق النظام، من أجل المحافظة على الممتلكات والأرواح.

وطالب المواطن حسين آل جميعان بضرورة معالجة مشكلة الشارع جذريا، بتوسعته أسوة بشارع الشاطئ وجعله مستقيما، ووفق الإجراءات المتبعة لدى الجهات المعنية.

واقترح آل جميعان عدة إجراءات سريعة، مثل وضع مطبات بجانب أو قبل منازل المواطنين، وكذلك وضع لوحات ارشادية لإيضاح الانحناءات ولتخفيف السرعة، بحيث لا تتجاوز 70 الى 80 كيلومترا في الساعة، أسوة ببقية الشوارع، فضلا عن وضع كاميرات مراقبة للسرعة للحد منها.

وأشار رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل الى وجود دراسة لتعديل المنعطفات على امتداد طريق الرياض الرابط بين تاروت ومحافظة القطيف. مشيرا الى أن تعديل مسار الطريق ضمن أولويات البلدية، لافتا الى ان هناك مشروع دراسة لتطوير طريق الرياض من بدايته عند بلدية تاروت الى طريق الجبيل السريع.

وأكد م. مغربل ان المشروع سيراعي جميع متطلبات الأهالي، كما سيتم التنسيق مع الجهات الخدمية قبل تنفيذه.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات