» فلنكتشف شبابنا  » طلاب الأحساء يتعرفون على «الثروة السمكية» بالقطيف  » «التجارة»: المخالفات المرورية لا تمنع استخراج السجل التجاري  » «التأهيل الشامل» يعرف بدور الأخصائي الاجتماعي  » 4 % من الذكور في السعودية مصابون بانقطاع التنفس النومي  » طفل توحدي يحصد 12 شهادة في البرمجة  » أتربة الشرقية تحجب الرؤية 3 أيام  » آل الشيخ: تدريس الصينية في مدارس الثانوية والتوسع لاحقاً في المتوسطة  » زينب العزة والكرامة والعظمة  » وكالة المسجد النبوي: تعديل مواعيد زيارة النساء لـ «الروضة»  
 

  

صحيفة عكاظ - محمد العبدالله - 12/07/2018م - 7:37 ص | مرات القراءة: 499


بدأت بلدية القطيف أخيراً، العمل في مشروع مركز الأمير سلطان الحضاري الواقع على الواجهة البحرية بالمحافظة،

على مساحة تبلغ نحو 14 ألف متر.

وقال رئيس البلدية المهندس زياد مغربل إن تكلفة تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع تبلغ نحو 35 مليون ريال، لافتاً إلى أنه من المقرر الانتهاء منه في مدة أقصاها 30 شهراً.

وإشار مغربل إلى الانتهاء من عملية الرفع المساحي لكامل الموقع والتنسيق مع المكتب الهندسي لمراعاة المصرف الزراعي الموجود. ولفت إلى أن العمل يجري للحسابات الهندسية لعمل «الخوازيق» متوقعاً البدء الفعلي للعمل الإنشائي للمركز خلال الأسبوعين القادمين.

وذكر أن مشروع الأمير سلطان الحضاري يعد من أهم المشاريع التي سيتم تنفيذها في الواجهة البحرية بالمحافظة، وسيحتوي بحسب التصاميم على مسرح، وقاعات اجتماعات، ومعارض، وقاعات متعددة الأغراض، ومتحف، ومكتبة، وميدان مفتوح للاحتفالات والمناسبات، ومتحف بحري خارجي، إضافة إلى مساحات خارجية، ومسطحات خضراء، ومجموعة مطاعم لخدمة المشروع ومرتاديه، ومواقف سيارات ومرسى للقوارب.

وأكد أن المركز يوفر خدمات مكانية، تشمل إيجاد مسرح مغلق، وآخر مكشوف، يتم من خلاله إقامة الفعاليات الثقافية، والمحاضرات والندوات والملتقيات، من خلال المختصين، فضلاً عن صالة للمعارض ستسهم في التنمية البشرية واستثمار الفكر وتطوير التفاعل مع أبناء المنطقة والآخرين،

من خلال إقامة معارض الكتاب ومعارض الفعاليات للجمعيات، ومعارض الفنون التشكيلية التي تشتهر بها بيئة القطيف، إضافة إلى كونه مقراً للاحتفالات بالمحافظة ولاستقبال كبار الزوار، ويستطيع أبناؤها وزوارها وطلبة الجامعات والمهتمون الاستفادة من المركز، كما سينعش المنطقة اقتصادياً.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات