» 7 حلول لتخفيض معدلات البطالة في 2019  » هل شركات الألبان وراء إلغاء تاريخ الإنتاج؟  » قرض الزواج خلال عامين.. والموظف الحكومي لا يحتاج كفيلا  » «الصحة»: الربو يزيح السكري والضغط من صدارة الأمراض المزمنة في السعودية  » 3 حلول لمعالجة مشكلة الفراغ عند الأطفال السعوديين  » «التعليم» تبرر قلة الأكاديميين السعوديين: 12542 مبتعثاً من الجامعات  » حضور حاشد بأم الساهك في احتفالات القطيف باليوم الوطني  » 3 آلاف سعودي يشغلون 35 قطارا سريعا  » الجضعي: صيدليات المملكة ملزمة تأمين الأدوية لمدة 3 أشهر  » الجامعات وتقييد ملابس البنات  
 

  

صحيفة الوطن - 10/07/2018م - 7:51 ص | مرات القراءة: 224


حددت باحثة اجتماعية 5 أسباب تدفع أحد أفراد الأسرة لإفشاء أسرارها، وذكر مشاكلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو عبر حسابات عامة تقدم مقترحات وحلولا.

واعتبرت المختصة الاجتماعية، فاطمة الصالح، في حديث ، أن افتقار الأسرة لمن يتفهم المشكلة ويحلها، وعدم الوعي بالجهة القادرة على تقديم المساعدة، إضافة للرغبة في تفريغ المشاعر السلبية، وإيجاد وسيلة دعم نفسي، وكذلك الرغبة في البحث عن حلول،

جميعها أسباب تدفع بعض الأشخاص للجوء إلى وسائل التواصل الاجتماعي لطرح مشاكلهم، خصوصاً أن طرح تلك المشاكل يكون باسم مستعار أو دون ذكر الاسم، ما يشعر صاحب المشكلة بأنه سيجد حلا سحريا لمشكلته دون أن يطلع عليها أحد.

اللجوء للجهات الرسمية
 نصحت الصالح باللجوء إلى جهات رسمية وتطوعية موثوق بها، وهي كثيرة، وتقدم خدمات الاستشارة الأسرية وتتيح المجال للاستشارات حتى عبر أرقام هواتف مخصصة لذلك، كما أن الجهات الخدمية أغلبها تحتوي على باحثين اجتماعيين مهمتهم الاستماع للمشاكل وحلها كما في المدارس، والمستشفيات،

وهناك حملات توعوية متلاحقة للفت النظر للجهات الاستشارية التي تقدم خدمات الاستشارات الأسرية والاجتماعية والنفسية وتقديم البلاغات، ليتمكن الأشخاص من التواصل معهم والحصول على المساعدة بدون اللجوء لجهات غير موثوقة،

ولكن بعض الأشخاص لجهل أو لقلة ثقة بتلك الجهات يلجأون للمواقع الإلكترونية والحسابات المجهولة للحصول على النصح والمساعدة في مواضيع تعتبر حساسة جدا، خاصة جدا ويتم طرحها بشكل علني في تلك المواقع ويتداولها المئات أغلبهم للاطلاع على تلك الأسرار والقليل لمحاولة تقديم الحلول والمساعدة ونادرا ما تكون هناك حلول حقيقية.

تجربة سلبية
 تضيف الصالح أنها قدمت المساعدة لإحدى السيدات اللواتي وقعن في مشكلة عائلية مع جميع أفراد أسرتها، وكادت تتسبب في طلاق أخيها بعد طرحها لمشكلة وقعت بين أخيها وزوجته، بعد أن طلب أخوها منها معرفة بعض عادات الزواج المتبعة في المنطقة التي تنتمي لها زوجته،

ولعدم معرفتها بتلك العادات واستغرابها من بعض الطلبات قامت بطرح المشكلة في أحد المنتديات الإلكترونية، وبتفاصيل تعرف عليها أحد أفراد عائلة زوجة أخيها، فتحول البحث عن مشكلة لمشكلة بين الأسرتين استمرت لوقت طويل.

حسابات حل المشاكل
 يظهر البحث في الحسابات الإلكترونية المتخصصة في حل المشاكل وجود 3 أنواع من تلك الحسابات، بعضها حسابات تطوعية تقدم خدمات استشارية لمختصين اعتباريين، تطرح المشاكل عليهم قبل طرحها بشكل متكامل مع الحلول،

وأخرى تقوم بطرح المشكلة بكل تفاصيلها عبر الحساب، لتكون مفتوحة لجميع الآراء والاقتراحات دون تحديد الحل الأنسب، وثالثة لا تقدم حلولا ولا مساعدات، لكنها تتيح المجال لنشر المشاكل دون أي رقابة على مضمونها، أو مضمون الردود التي يعود بعضها بشكل سلبي على صاحب المشكلة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات