» شركات تأمين صحي تتقاعس عن توزيع البطاقات  » فتيات يتنمرن على واقعهن.. «سناب شات» هو السبب  » جائزة تعليمية تصفر عداد غياب الطلاب  » لأول مرة في تاريخها.. موظفات وزارة العدل يباشرن أعمالهن  » محافظ القطيف: في الذكرى الرابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين المملكة تسير بخطى ثابتة وراسخة  » ترسية مشروع أكبر سوق سمك بالخليج في القطيف بتكلفة 78 مليون ريال..  » وللموت هيبة خاصة  » انخفاض القوة الشرائية يهوي بأسعار السيارات 30 %  » %42.2 زيادة في النفايات المنزلية خلال 7 سنوات  » سحب مشروع الصيانة من الشركة المتعثرة بمجمع الدمام الطبي  
 

  

أحمد منصور الخرمدي - 02/07/2018م - 12:45 ص | مرات القراءة: 445


في ضل هذه الظروف الصعبة والتحول الإقتصادي والاستثماري الوطني المبارك والذي يتأمل الجميع أن يكون فاتحة خير على الوطن وأبناء الوطن

 من ذوي الخبرات المهنية والحرفية مثل أعمال الكهرباء والسباكة والتكييف والجوال والستلايت وغيرها من المهن اليدوية و الفنية التي يزخر بها ابن البلد ويتفوق في أداء العمل من إخلاص وأجر عمل مناسب عن غيره من الأيدي العاملة الوافدة التي اخدت الأكثرية منهم بارتفاع أسعار ساعات  العمل وكما يعلم الجميع مازال يعمل البعض منهم لحسابه الخاص بالرغم وجود المؤسسة و الكفيل ومن باب الطمع والجشع .

ومن أجل تحقيق الفائدة والمصلحة لأبن البلد الذي مازال يعاني ظروف صعبة في الحصول على وظيفة تتناسب مع خبرته وما يتطلبه دور المجتمع من مد يد العون والمساعدة له بتحفيزه وبمناشدة الأهالي أن يتوجهون إلى ابن البلد وهو من التكافل الاجتماعي الذي يحث عليه ديننا الحنيف

وكما هو مطلوب ونرجو أن تتكاتف جهود الجميع والعمل على إصدار دليل لخبرات أبناء البلد المهنيين ( جميعهم ) وأرقام جوالاتهم حتى يتمكن الكل من الإتصال ومعرفة تخصصاتهم المهنية والفنية والحرفية والصناعية وما شابه ذلك وتكون بادرة خير معروفة تتبناها المؤسسات الخيرية والأهلية والتنموية في كل منطقة وبلدة وحي على أن يجدد طباعة وإصدار هذا الدليل بشكل أسبوعي أو شهري ويوزع نسخة مجانية ،

أو يرسل كملف عبر وسائل التواصل المتعارف عليها وبما يعود بالنفع و لكسب العيش الحلال إلى من هو بحاجة له ولافراد أسرته ومن يعولهم شرعا هذا كما ندعو أصحاب المؤسسات الأهلية المهنية منها والتجارية أن يبادروا ويسعوا بكل ما لديهم من سخاء وكرم بتوظيف وتشغيل أبناء البلد  ليحلوا محل العامل الأجنبي وبما تتطلع إليه رؤية الوطن الواعدة إلى ابناءه وبناته لتكون خيراته الوفيرة منا والينا والله ولي التوفيق .



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات