» وقفات مع ليلة القدر  » في رثاء فقيد المأتم الحسيني الشريف المرحوم الحاج أبراهيم أحمد اوحيد .  » امرأة بنسخة جديدة.  » الغذاء والدواء : منتجات الوقاية من الشمس في الأسواق آمنة  » جهاز لاسلكي للتخلص من الأرق  » الكهرباء: تقسيط تصفية الفاتورة الثابتة على 12 شهرا  » الراقصة  » مصادرة 100 كيلو غرام من السمك الفاسد في سوق «تاروت»  » التدبر في التفكير  » مناهجنا وحق الاختلاف  
 

  

الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 04/06/2018م - 2:48 ص | مرات القراءة: 699


أذن الروح
ام نعتك السماء
وهوى السيف
أم بكتك الدماء؟

ودعتك الصلاة

في مشهد الموت

أم الفرض غاله الجبناء ؟

كيف عاشتك ليلة الوعد

روحا

شفها الشوق واحتواها

اللقاء

تقرأ الأفق يا علي

وتدري

كيف تطويك ليلة

ليلاء 

أيهذا المغذ والليل

داج

مطمئنا وأنسك

الظلماء

يتهجى الطريق خطوك

حزنا

وتصلي بذكرك الأنحاء

والدروب التي عليك

تلاقت

ما أفاقت وكلهن عزاء

ما يزال الدجى يحفك

خوفا

أن يريق ابتهالك الأعداء

مقبل أنت

والأذان وصوت

علوي تشتاقه الأصداء

أزف الوقت يا علي

فأذن

وتودع ..

فليس ثم لقاء

واطو أنفاسك الحرار

وأقبل

فمصلاك واله بكاء

قارب الشوق

إن وعدك حق

صدقته الصفات والأسماء

في مصلاك 

سوف تعرج روح

حين تغشاك سجدة

حمراء



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات