» 7 حلول لتخفيض معدلات البطالة في 2019  » هل شركات الألبان وراء إلغاء تاريخ الإنتاج؟  » قرض الزواج خلال عامين.. والموظف الحكومي لا يحتاج كفيلا  » «الصحة»: الربو يزيح السكري والضغط من صدارة الأمراض المزمنة في السعودية  » 3 حلول لمعالجة مشكلة الفراغ عند الأطفال السعوديين  » «التعليم» تبرر قلة الأكاديميين السعوديين: 12542 مبتعثاً من الجامعات  » حضور حاشد بأم الساهك في احتفالات القطيف باليوم الوطني  » 3 آلاف سعودي يشغلون 35 قطارا سريعا  » الجضعي: صيدليات المملكة ملزمة تأمين الأدوية لمدة 3 أشهر  » الجامعات وتقييد ملابس البنات  
 

  

الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 04/06/2018م - 2:48 ص | مرات القراءة: 478


أذن الروح
ام نعتك السماء
وهوى السيف
أم بكتك الدماء؟

ودعتك الصلاة

في مشهد الموت

أم الفرض غاله الجبناء ؟

كيف عاشتك ليلة الوعد

روحا

شفها الشوق واحتواها

اللقاء

تقرأ الأفق يا علي

وتدري

كيف تطويك ليلة

ليلاء 

أيهذا المغذ والليل

داج

مطمئنا وأنسك

الظلماء

يتهجى الطريق خطوك

حزنا

وتصلي بذكرك الأنحاء

والدروب التي عليك

تلاقت

ما أفاقت وكلهن عزاء

ما يزال الدجى يحفك

خوفا

أن يريق ابتهالك الأعداء

مقبل أنت

والأذان وصوت

علوي تشتاقه الأصداء

أزف الوقت يا علي

فأذن

وتودع ..

فليس ثم لقاء

واطو أنفاسك الحرار

وأقبل

فمصلاك واله بكاء

قارب الشوق

إن وعدك حق

صدقته الصفات والأسماء

في مصلاك 

سوف تعرج روح

حين تغشاك سجدة

حمراء



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات