» «طيران أديل» تطلق خدمة «درجة خزانة الأمتعة» لخفض تكاليف السفر  » 5 آلاف ريال غرامة بيع التبغ لمن هم أقل من 18 سنة  » مدير تعليم القطيف يشدد على التزام المدارس بتعليمات الاختبارات  » تزوير تأشيرة يورط سعوديا في أوكلاهوما  » أمطار غزيرة تقترب من الشرقية  » «الصحة» تمنع عودة فئتين من موظفيها إلى مقار عملهم!  » «الغذاء والدواء»: بودرة «التالك» خالية من المواد المسرطنة  » بلدية القطيف : لا تهاون مع المخالفين وتطبيق النظام وفرضة لا مناص عنه  » النيابة العامة: طلب الموظف العام لنفسه عطية لإداء عمل من أعمال وظيفته جريمة  » التعليم: «مقرر الفلسفة» يعنى بمهارات التفكير القائمة على المنهج الفلسفي المعزز للقدرات الذهنية  
 

  

صحيفة الحياة - 03/06/2018م - 9:13 ص | مرات القراءة: 423


وتناولت الهملان خلال المحاضرة تاريخ المرأة والعلوم منذ القرن الثامن عشر وحصولهن على جائزة نوبل وارتباطهن

ببعض العلوم ومسيرة العلم والمرأة في المملكة.

واستعرضت الهملان مشروعها البحثي عن سرطان عنق الرحم الذي يعد الأكثر شيوعاً عند النساء على مستوى العالم ويسبب أكثر من ربع مليون حالة وفاة سنوياً وارتباطه بفيروس الورم الحليمي البشري، وطرق الوقاية منه.

وكشفت الهملان أن 95 في المئة من حالات سرطان عنق الرحم بسبب عدوى فيروس الورم الحليمي البشري، مبينه أن 100 نوع من هذا الفيروس منتشر ومعظمها غير ضارة مثل «ثاليل جلدية»، فيما هناك 40 نوعاً ينتقل بسبب الاتصال الجنسي.

ونبهت الهملان إلى أن التدخين وتعدد الزوجات من عوامل الخطر لعدوى فيروس الورم الحليمي البشري، إذ تعكف الآن مع فريق العمل بعمل مسح ميداني في 13 محافظة في المملكة بعمل مسحات عنق الرحم بهدف انشاء قاعدة بيانات لهذا الفيروس ومدى انتشاره بالمملكة، وستسهم هذه الدراسة في خدمة المرأة وتفعيل برامج التوعية وفق خطة وطنية لمكافحته.

وقدمت الهملان عرضاً موجزاً عن جمعية رفيدة لصحة المرأة بصفتها نائب الرئيس، التي تهدف إلى التركيز على الصحة الوقائية للمرأة وتكوين برامج مبتكرة وذات تأثير واضح وقابلة للقياس من خلال إثراء المحتوى العربي الموثق عن صحة المرأة ونشره عبر القنوات الإلكترونية،

وتطوير المهارات والعادات الصحية من خلال برامج تدريبية مبتكرة وفعالة، والتأثير على الممارسات والسياسات التي تخدم صحة المرأة، من خلال تقديم الدراسات والتوصيات الى أصحاب القرار.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات