» فلنكتشف شبابنا  » طلاب الأحساء يتعرفون على «الثروة السمكية» بالقطيف  » «التجارة»: المخالفات المرورية لا تمنع استخراج السجل التجاري  » «التأهيل الشامل» يعرف بدور الأخصائي الاجتماعي  » 4 % من الذكور في السعودية مصابون بانقطاع التنفس النومي  » طفل توحدي يحصد 12 شهادة في البرمجة  » أتربة الشرقية تحجب الرؤية 3 أيام  » آل الشيخ: تدريس الصينية في مدارس الثانوية والتوسع لاحقاً في المتوسطة  » زينب العزة والكرامة والعظمة  » وكالة المسجد النبوي: تعديل مواعيد زيارة النساء لـ «الروضة»  
 

  

صحيفة عكاظ - 16/05/2018م - 7:21 ص | مرات القراءة: 548


تبددت أحلام مبتعثة حصلت على درجة الماجستير في «الكيمياء» من جامعة «مورقن» الأمريكية بتقدير «ممتاز» مع

مرتبة الشرف منذ عام ونصف، بعد رفض قبولها من 12 جامعة سعودية.

وأوضح زوج المبتعثة عبدالرحمن الشراري أن زوجته فاطمة سليمان الشراري، حصلت على خبرة تدريس عام دراسي بذات الجامعة، التي عرضت عليها عقد عمل ومنحة لدراسة الدكتوراه لتعمل معهم، إلا أنها رفضت العرض رغبة في العودة للوطن رغبة في أن تجد لها مكاناً في الجامعات السعودية وتخدم فيه وطنها وتكمل الدكتوراه عن طريق بعثة من الجامعات السعودية.

ونوه زوج المبتعثة أنه منذ عام ونصف قطع وزوجته آلاف الكيلومترات وطرقوا أبواب أكثر من 12 جامعة، إلا أن تلك المحاولات قوبلت بالرفض بالرغم من تقدمها للاختبارات التحريرية والمقابلات الشخصية.

وأبان الشراري، أنه قابل اثنين من رؤساء أقسام الكيمياء في جامعتين سعوديتين من الجنسية العربية للاستفسار عن طلب زوجته وفرصة توظيفها إلا أنهم قالوا له: «لا أظن أن تجد لها مكان لدينا».

واستغرب الشراري أن يكون توجه الدولة وضمن رؤيتها 2030 إحلال السعوديين مكان الأجانب، ومن ضمنها الجامعات السعودية، أن لا تجد زوجته فرصة في التوظيف في الجامعات، مؤكداً أن أقسام الكيمياء تكتظ بعضوات هيئة التدريس من غير السعوديات.



التعليقات «1»

. - .. [الأربعاء 16 مايو 2018 - 10:53 م]
دام حصلتم عرض عقد عمل ومنحة للدراسة فلم العودة والجميع غدا يعلم واقع الحال وصعوبة أو ندرة الحصول على وظائف ملائمة للمؤهلات. ليس تشجيعا للخارج لكن إن لم يتأتى لك الرزق والعمل في الداخل فاسعى نحو رزقك في بقاع الأرض. غدا تصبح دكتورة وموظفة ذات خبرة في الخارج فيغدوا من رفضها يلتمس ويتوسل ولو حضورها لإلقاء محاضرة علمية في جامعة من جامعات الداخل.

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات