» لنطبّق "ثقافة الشكر العملية" ونتشارك جميعا في تنظيف المطبخ والبيت  » %77 من أعضاء هيئات تدريس الجامعات والكليات الأهلية أجانب  » حبها في «تويتر» وطلقها في «سناب»!  » بنوك ترفض إعادة مبالغ سحبت بالخطأ  » الحوار النقدي بين النخب المثقفة  » أمير الشرقية يكرّم رئيس بلدية صفوى  » التحلية: التسرب طال كوادرنا حديثي التخرج  » سيارة على «الزيرو».. هدية العروس في شوال  » 7 شوال .. استقبال طلبات الالتحاق بجامعة الإمام عبدالرحمن  » الربيعة لـ«الممارسين الصحيين»: ملتزمون حمايتكم من الاعتداءات  
 

  

صحيفة اليوم - 16/05/2018م - 1:31 ص | مرات القراءة: 233


أكملت بلدية محافظة القطيف خطة العمل التي روعي فيها الحرص على الصحة العامة وتقسيم العمل على فترتين صباحية ومسائية

بما يكفل المصلحة العامة، وذلك استعدادا لاستقبال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد والإجازة الصيفية.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد بن محمد مغربل، أن البلدية استعدت منذ وقت مبكر لاستقبال شهر رمضان المبارك،

وذلك بتكثيف جهودها خصوصا في الأقسام ذات العلاقة المباشرة بتقديم الخدمات للمواطنين، وبتشديد الرقابة الصحية على جميع المحلات العاملة في مجال الأغذية، ومتابعة الأسواق ومتابعة المسلخ.

وأبان أنه تم تكليف ٢٢ من المراقبين الصحيين للإشراف على المحلات التجارية والمطابخ والمطاعم والبوفيهات وأسواق الخضار والمستودعات الغذائية ومحلات الحلويات لمتابعة نظافة المحلات والمواد والأطعمة المقدمة للمواطنين ومصادرة المواد غير الصالحة أو المنتهي صلاحيتها،

وتطبيق أنظمة البلدية الجزائية بحق المخالفين، مشيرا إلى أن المراقبين قاموا بجولات ميدانية لتكثيف الرقابة الصحية على أسواق اللحوم والدواجن والأسماك ومعامل تصنيع اللحوم والوجبات الرمضانية، ومحلات الجزارة والتأكد من سلامة اللحوم المعروضة ومدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي،

وتكثيف الرقابة على أسواق الخضار والفواكه وعلى المحلات التجارية والتأكد من تراخيص المحلات، ومتابعة الباعة الجائلين المخالفين ومنعهم من البيع والبسط في الطرقات والشوارع والمرافق العامة وكورنيش المحافظة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات