» معلمات القطيف يستحوذن على 37 % من «خبيرات مايكروسوفت»  » هل ستحمي اللجان العمالية الموظفين من المادة 77؟  » بعد 8 سنوات من المنع.. «الغذاء والدواء» تسمح باستخدام مادة «الترايكلوسان»  » 200 عيادة أسنان متنقلة بالمدارس والأسواق  » القطيف: مبنى البلدية (التركي الطراز ) المهدد بالقص، كيف كان وكيف أصبح اليوم  » 13 شركة ترسب في اجتياز قائمة المستثمرين بالتعليم  » روحه التي بين جنبيه  » «الصحة» تشترط قائمة «معلنة» لجهات إحالة المرضى بمراكز الرعاية الأولية  » سيدات يقتحمن المحلات التجارية بالمركبات!  » جهات خدمية تتعاون لتأهيل شوارع تاروت  
 

  

صحيفة الوطن - 24/04/2018م - 6:15 ص | مرات القراءة: 339


فيما أحالت الجهات المختصة المواطن الذي أقدم على نحر بناته الثلاث في حي الملاوي بمكة المكرمة، إلى دائرة النفس في النيابة العامة،

 علمت «الوطن» أن زوجة الجاني بلا إقامة نظامية، وهي من جنسية نيجيرية، كما أوضحت المعلومات أن البنات الثلاث غير مسجلات في سجل الأب بالأحوال المدنية، ولا يملكن أي أوراق ثبوتية. 

إلى ذلك، أكدت مصادر أن جثث الضحايا ما تزال في ثلاجة الموتى بمستشفى الملك فيصل بالششة، ولم تصدر أي توجيهات بخصوص إخراج الجثث ودفنها حتى الآن، لأن التحقيقات ما تزال جارية مع الجاني، وكذلك مع بعض أطراف الأسرة. 

وكان مواطن في العقد الثالث من عمره أقدم -صباح أول من أمس- على نحر بناته الثلاث في منزلهم بحي الملاوي، في حين نجت الزوجة بأعجوبة من سكين القاتل بعد تدخل الجيران. 

وتجولت «الوطن» في أرجاء الحي الذي شهد الجريمة، أمس، وتحدث بعض الجيران عن الجاني بقولهم، إنه يعمل حارس أمن في القطاع الخاص، وأبدوا استغرابهم من ردة فعله بعد ارتكابه جريمته، إذ كان يتصرف بشكل طبيعي، وكأن شيئا لم يكن. 

وقال أحد الجيران، ويدعى خالد القرشي «إن الجاني كان يتصرف بشكل طبيعي قبل ارتكاب جريمته، وكان يتجول دائما في الحي، ومعروف لدى كثيرين، إذ يقيم في الحي منذ 4 أعوام، ويناقش الجميع ويتحدث معهم، ولم يكن يخطر ببال أحد أن يرتكب هذه الجريمة النكراء». 

وأشار القرشي في حديثه إلى أن الجاني لم يزره أحد من أقاربه قبل الحادثة، مبينا على الصعيد ذاته أن زوجته قد توافد عليها أقاربها خلال وقوع الجريمة البشعة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات