» «العمل»: لا تأشيرة بديلة للسائق الخاص الهارب  » مصادر صحية توضح تفاصيل النظام الجديد لصرف الأدوية من الصيدليات الخاصة  » الطاقة توضح سبب خفض «بنزين 95» والإبقاء على «91» دون تغيير  » جوائز مليونية لمسابقات الترفيه وتراخيص لعزف الموسيقى  » بين “سعود” و “بسيوني”!  » حديث منفرد  » الصحة تسلم مخازنها للشراء الموحد  » انطلاق مشروع "اللوحات العشوائية " بالقطيف  » «الغذاء والدواء» تسحب مستحضر غسول الفم Zordyl «نكهة النعناع» لخلل في الجودة  » معلمات القطيف يستحوذن على 37 % من «خبيرات مايكروسوفت»  
 

  

صحيفة الحياة - 17/04/2018م - 8:15 ص | مرات القراءة: 407


كشفت أرقام في ملتقى العمالة المنزلية في الرياض أمس، أن إنفاق السعوديين على العمالة المنزلية بلغ ٢٦ بليون ريال،

فيما ارتفعت تأشيرات العمالة المنزلية ١٤ في المئة في العام ٢٠١٦، إذ أصدرت الجهات الحكومية ١,١٤ مليون تأشيرة عمالة منزلية، وجاءت السعودية في المركز الرابع عالمياً في استقدام العمالة المنزلية، بعد الولايات المتحدة الأميركية وروسيا وألمانيا.

وبحسب الأرقام، فإنه يوجد لدى ٨٦ في المئة من الأسر السعودية سائق خاص، و٦٧ في المئة منها لديها عاملة منزلية.

وقال مدير إدارة الأنظمة والتعليمات في المديرية العامة للجوازات العميد بدر المالك: «شرعت المديرية العامة للجوازات في تقديم خدماتها الإلكترونية عبر البوابة الإلكترونية (أبشر)، وتحويل جميع التعاملات التي تتم بينها وبين عدد من الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة إلى معاملات آلية تتم بشكل سريع ودقيق، سعياً منها إلى تطبيق الحكومة الإلكترونية.

وأضاف: «من خلال خدمات أبشر فإن المديرية العامة للجوازات تهدف إلى توفير خدمات الكترونية آمنة ومميزة، تتسم بالسرعة والدقة، والارتقاء بجودة الأداء، والرقي بمستوى العمل، وتسهيل الإجراءات، وتسخير الإمكانات التقنية، بما يضمن خدمة المواطنين والمقيمين والمؤسسات الحكومية والأعمال على مدار الساعة، ومن دون الحاجة إلى مراجعة إدارات الجوازات».

واعتبر المالك أن الهدف من منظومة الخدمات الإلكترونية هو إيصال الخدمات المميزة للوافدين، ومن ضمنها خدمات «أبشر» التي تقدم مجاناً ومن دون مراجعة للفروع، لافتاً إلى أن حملة «وطن بلا مخالف» بدأت على مراحل، منها تصحيح الأوضاع وحتى عمليات التفتيش والقبض، إذ بات ملموساً وجود انخفاض كبير في العمالة المخالفة لنظامي العمل والإقامة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات