» مختصات.. وسائل التواصل ساهمت في زيادة نسب الطلاق  » القطيف .. إغلاق 3 محطات وقود مخالفة للاشتراطات النظامية  » «عمل القطيف» يستهدف السيدات بورش «الثقافة العمالية»  » حملات للقضاء على الذبح العشوائي بالقطيف  » التهاب لوزتين يدخل شابا في غيبوبة والصحة تحقق في اشتباه خطأ طبي  » صيادون: 50% نقصًا في الروبيان مقارنة بالعام الماضي  » بلدية القطيف تواجه العابثين بمرافقها بالغرامات والجزاءات  » بعد 6 أشهر من مجاهرتها بالمعصية.. مواطنة تعتدي على «طبيبة طوارئ» و«النيابة» تأمر بالقبض عليها  » قبس من توجيهات الإمام الباقر ( ع )  » كمال الإيمان: تفقه..تقدير..صبر  
 

  

صحيفة اليوم - 15/04/2018م - 11:27 ص | مرات القراءة: 406


تتهيأ أجواء المنطقة الشرقية لهطول المطر مع درجة حرارة متراجعة نسبيا، ويصادف ذلك مع انعقاد القمة العربية مطلع هذا الأسبوع،

 وتسجل الحرارة معدلاتها الطبيعية لمثل هذه الفترة من العام، مع ارتفاع طفيف إلى بداية الثلاثينيات المئوية ظهر اليوم الأحد، وتكون الأجواء مستقرة بشكلٍ عام، عدا بعض الأتربة الخفيفة بين الحين والآخر.

فيما يكون الطقس بين دافئ وحار نسبياً نهار اليوم في معظم المناطق، كذلك من المحتمل أن تمتد حالة عدم الاستقرار الجوي إلى أجزاء من وسط المملكة، حيث تتجدد الفرصة لزخات رعديّة من المطر، وتوقعات بحالة مماثلة في المرتفعات الجنوبية، مع تيارات هوائية نشطة، متوقعا أن تكون الرياح عالية السرعة وقويّة أحياناً في المنطقة الوسطى.

ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة غدا الإثنين، طبقا لمؤشرات الرصد الجوي خاصة بشمال وشرق المملكة، وتتسم الأجواء بالدفء نهارا مع بعض الاعتدال ليلا في المرتفعات، ويظهر اتجاه المؤشر في التنبؤات إلى استمرار الأمطار، على مناطق الشرقية والشمالية والجنوبية، بكميات خفيفة خلال هذه الفترات، وتكون موجات الغبار الربيعية مختلفة النسبة مناطقيا بحسب اتجاه وسرعة الرياح لاحقا.

وفي سياق متصل، يتوقع المختصون في المناخ أن تشهد الفترة الحالية منعطفا في التسارع التدريجي نحو ارتفاع درجات الحرارة لمستويات صيفية،

إضافة الى احتمال تصاعد وتيرة الاضطرابات الجوية، التي تتكرر عادةً في النصف الثاني من شهر ابريل، باعتبارها مرحلة فصلية تمثل ذروة التقلبات في المشهد الأخير من وداعية فصل الربيع، مع حالات ماطرة، تكون متفاوتة الشدة وفقا لما يمكن من تغيرات آنية.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات