» مختصات.. وسائل التواصل ساهمت في زيادة نسب الطلاق  » القطيف .. إغلاق 3 محطات وقود مخالفة للاشتراطات النظامية  » «عمل القطيف» يستهدف السيدات بورش «الثقافة العمالية»  » حملات للقضاء على الذبح العشوائي بالقطيف  » التهاب لوزتين يدخل شابا في غيبوبة والصحة تحقق في اشتباه خطأ طبي  » صيادون: 50% نقصًا في الروبيان مقارنة بالعام الماضي  » بلدية القطيف تواجه العابثين بمرافقها بالغرامات والجزاءات  » بعد 6 أشهر من مجاهرتها بالمعصية.. مواطنة تعتدي على «طبيبة طوارئ» و«النيابة» تأمر بالقبض عليها  » قبس من توجيهات الإمام الباقر ( ع )  » كمال الإيمان: تفقه..تقدير..صبر  
 

  

صحيفة الرياض - منير النمر - 15/04/2018م - 10:48 ص | مرات القراءة: 410


رحب أهالي بلدة القديح في محافظة القطيف بزيارة ملك القلوب المفدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود،

وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "حفظهما الله" للمنطقة الشرقية، متمنين نجاح القمة العربية الـ 29 المنعقدة بالمنطقة الشرقية.

وقال م. أحمد عبدالله المرزوق عضو سابق في المجلس المحلي لمحافظة القطيف: "أهلاً ومرحباً بتشريف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وصحبه الكرام للمنطقة الشرقية التي تباشرت وتزينت لاستقباله الميمون. سرْ بنا يا خادم الحرمين نحو التنمية بفروعها البشرية والخدمية. ونحمد الله على وجودنا لنعاصر هذه الطفرة من التغيير لحماية الوطن من مفاجآت المستقبل".

وتابع "أشير إلى بعض العناوين التي ميزت هذه الفترة أولاً مكافحة الفساد مهما كان مصدره ومشاركة المواطنين في بناء الاقتصاد ليسعد المواطن في المستقبل القريب بالرفاهية بعد تحسسه للمسؤولية. ومن العناوين ملامح التنمية التعليمية والصحية بإنشاء المدارس

وتطوير المعلمين والمناهج. وكذلك إنشاء المستشفيات ونحن بانتظار افتتاح مستشفى الأمير محمد بن فهد العام. ومستشفى عنك والذين سوف يسهمان في نقلة كمية ونوعية للخدمات الصحية. كل ذلك ضمن رؤية 2030 التي أقرها خادم الحرمين بعد صياغة متقنة أشرف عليها ولي العهد الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان. حفظ الله خادم الحرمين وولي عهده الأمين وقادتنا الكرام. وحفظ الله وطننا من كل سوء".

القديح ترحب بالملك

ورحَّب سامي آل يتيم رئيس نادي مضر بالقديح بقدوم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "حفظهما الله"، وقال: "أهلاً بملك الحزم والعزم بين أبنائه رياضيي المنطقة الشرقية خصوصاً رياضيي نادي مضر بالقديح الذين شرفوا الوطن في كأس العالم لأندية كرة اليد"، مؤكداً على دعم القيادة الرشيدة للأندية في مناطق المملكة كافة.

ورحب م. عبدالهادي عبدالله الزين أحد وجهاء محافظة القطيف بالزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وأصحاب السمو والضيوف قادة الدول العربية، ضيوف ملك الإنسانية والسلام، مؤكداً أهمية انعقاد القمة الـ 29 في المنطقة الشرقية،

فيما رحب د. سعيد سلمان الجارودي الباحث الحاصل على براءات اختراع في العالم بقائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "حفظهما الله" للمنطقة الشرقية، وقال: "نرحب بقدوم خادم الحرمين الشريفين ملك الحزم والعزم الذي سكن في قلب كل مواطن، ونحن في قمة السعادة لزيارته الميمونة لمنطقتنا الغالية".

القيادة تضرب الإرهاب

وقال عبدالله إبراهيم الحصار المقدم المتقاعد: "بكل باقات الحب والفخز والاعتزاز نرحب بمقدم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله إلى المنطقة الشرقية ليشرف بنفسه على تنمية الوطن وخدمة المواطنين ودعم مسيرة التنمية البشرية والاقتصادية ويتطلع المواطنون بجميع فئاتهم خصوصاً الشباب ليكونوا العمود الفقري لكل أهداف خطط التنمية لتحقيق المصلحة الوطنية العليا

وهم بذلك يتطلعون لتطوير التعليم والإسكان والخدمات البلدية والمنشآت الصحية والرياضية". وأضاف "أهل مدينة القديح بكل فئاتهم يتذكرون بفخر وقفة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله عندما أصابها الإرهاب الأسود

ونتيجته استشهاد ثلة من المصلين أثناء سجودهم لله تعالى في صلاة الجمعة فكانت كلمته ضماداً أوقف الجرح النازف ومواساة من الأب لأبنائه وأضفى على الشهداء بوسام الشهادة وعلاج الجرحى والمصابين ومتابعة علاجهم حتى اليوم ومدهم بالإعانة المالية".

وتابع "شباب القديح اليوم ينظرون بتفاؤل كبير وغبطة عظيمة أن تشملهم عناية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله بمنحهم قطعة الأرض التي يطالبون بها لإقامة منشأة لنادي مضر بالقديح أسوة بالأندية التي حققت إنجازات قارية

ومثل الوطن خير تمثيل ورفع راية التوحيد خفاقة. وأخيراً نقول سر يا خادم الحرمين الشريفين وأبناؤك من خلفك وشعبك يدعو الله لكم وللوطن المعطاء المملكة العربية السعودية أن يحفظكم ويحفظ علينا الأمن والأمان تحت ظل رعايتكم وقيادتكم الحكيمة".

القيادة داعم رئيس

وقال محمد جواد آل السيد ناصر رئيس مجلس إدارة جمعية مضر الخيرية بالقديح: "إن سعادتنا كبيرة بقدوم قائد مسيرة الوطن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان "حفظهما الله" إلى المنطقة الشرقية،

ونسأل الله أن يطيل في عمرك؛ لننعم برعايتكم الأبوية التي يلمسها جميع أبنائكم في ربوع الوطن. يا خادم الحرمين: قيادتكم الرشيدة ونظرتكم الثاقبة نقلت الوطن إلى مصاف الدول المتقدمة، ونعدكم بأن يستمر عطاؤنا وإخلاصنا لكم وللوطن وأن نساهم في رفعته تحت قيادتكم الرشيدة"، مؤكداً دعم القيادة الرشيدة للجمعيات الخيرية في عموم مناطق البلاد.

رفع راية الوطن بالمحافل الدولية

وذكر الكابتن حسن الجنبي قائد المنتخب الوطني لكرة اليد إن القيادة الرشيدة تدعم الشباب، خاصة في الجوانب الرياضية وفي الأندية وفي المنتخب، مرحباً بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وبولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "حفظهما الله" بمناسبة زيارة المنطقة الشرقية،

وقال: "إن الزيارة تمثل الكثير للشباب وهي إحدى مرتكزات دعمهم". وتابع "على المستوى الرياضي نشعر بدعم القيادة أعزها الله، ونحن كلاعبين نمثل هذا الوطن الكريم نعد مولاي خادم الحرمين الشريفين أن نرفع راية التوحيد في كل المحافل الدولية في شتى المشاركات الرياضية ونمثل الوطن خير تمثيل".

عهد تنموي جديد

وقال م. خالد أحمد الحليلي: "نرحب بقدوم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "حفظهما الله" للمنطقة الشرقية، وتسارعت الخطى وكأنما تسابق الزمن للإبحار في عهد جديد من التنمية والإصلاح في كافة المجالات دون استثناء وهو إصلاح وتنمية يُؤْمِن بها قائد الوطن بقلبه وعقله ليشمل جميع مرافق الوطن والدولة وما رؤية 2030 إلا دليل على ذلك".

مسيرة تفوق

وشدد محمد عبدالكريم الحجر عضو المجلس الأهلي بالقديح والناشط الاجتماعي على أن المنطقة الشرقية تزينت وكذلك المناطق حباً بالقيادة الرشيدة التي تولي أبناء الوطن من أقصاه إلى أقصاه جل اهتمامها، فأهلاً يا خادم الحرمين الشريفين بقدومك للمنطقة الشرقية، وتابع "إن القيادة الرشيدة تدعم في مجالات كثيرة من بينها التعليم وفي القديح الكثير من الطلاب المتفوقين الذين يرفعون اسم الوطن عالياً.

وقدم جعفر يونس الجارودي الطالب المتفوق دراسياً الشكر الجزيل للقيادة الرشيدة نيابة عن زملائه طلاب القديح، وقال: "إن اشبال القديح يتشرفون بمقدم خادم الحرمين الشريفين الذي بعث في نفوسنا الأمل الكبير للجيل المقبل الذي يحمل الطموحات الغزيرة في تحقيق آماله ورسم مستقبله الحديث؛ كي يُسعد في تنمية وطنه الغالي بكل أدوات التقدم العلمي".

قيادة مشرقة

وقال إبراهيم عبدالله الزين رئيس نادي مضر السابق: "في المسيرة التنموية التي تزدهر كل يوم منذ مجيء خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله، تتضح رجاحة الرؤى التي رسمها حفظه الله وأولاها قيادةً وإدارةً لربانها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد الأمين،

والذي أطبق على جنبات الحضور في هذا العصر، وأصبح اسمه يطرق أسماع الدنيا، ويدوي في جنبات الأرض والتي لا زال يلفها يمنة ويسرى يزرع ويحصد في ذات الوقت، فقط من أجل أن يضع الوطن في المكان الذي يليق به ويستحقه، وهو مقدمة الدول كافة من مشارق الدنيا وحتى مغاربها، يصنع الإعجاز والذي لا يصنعه غيره بإذن ربه، وليس ذلك ببعيد".

القديح تفتح لكم ذراعيها

وقال شرف السعيدي رئيس المجلس البلدي سابقاً: "اعشوشبت الأرض فاخضرت بقدومكم يا خادم الحرمين وصلتَ الشرقية ووصل الغيث يسبقكم إيذاناً بقدومكم الكريم، القديح وكل القطيف تفتح ذراعيها لاستقبالكم وأبناؤها يستبشرون بهذه الطلعة البهية والخير يغمرها والبشرى تنتظرها طالما حللت على أرضها فالخير يترى والبهجة تنتشر. فأهلاً يا خادم الحرمين".

وتابع "رسمتَ خريطة البلاد فانتشر العدل وسادت الطمأنينة وتساوى الشعب في عهدكم، ولي العهد يجوب الأرض ليحقق رؤية الخير 2030 في كل مناحي الحياة لتزدهر البلاد، ويحارب الفساد ويستقر المستقبل، ويطمئن الشعب ويتجه العالم كله لمملكتنا الفتية المنطلقة نحو الكمال والسلام والعدل والرفاهية، حفظكم الله وحفظ ولي عهدكم المقدام".

على دربكم نسير

وقال م. محمد طاهر آل السيد ناصر عضو المجلس البلدي بمحافظة القطيف: "نرحب بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان وبضيوفهما الأكارم زعماء العالم العربي في المنطقة الشرقية منطقة الوفاء والخير والولاء"،

مضيفاً "نقول لكم يا خادم الحرمين لقد سعدنا كثيراً بهذه الزيارة التي عودتمونا عليها والتي تحمل الخير والصلاح لوطننا الغالي المملكة العربية السعودية ونؤكد لكم يا خادم الحرمين ولولي عهدكم الأمين أننا على دربكم سائرون وعلى نهجكم مثابرون".

وتابع "نحن أهالي القديح بمحافظة القطيف لا ننسى موقفكم الإنساني مع أبنائكم أهالي القديح يوم أن طالت أيادي الغدر والإثم مسجد الإمام علي بالقديح بالتفجير الإرهابي الذي راح ضحيته مجموعة من شباب هذا الوطن إثر مبادرتكم الإنسانية

وتوجيهاتكم الكريمة بفتح جميع المستشفيات لاستقبال المصابين في ذلك الحادث الأليم وتوجيهاتكم لوزير الصحة آنذاك بإرسال المتضررين منهم إلى خارج المملكة وبأسرع وقت وقد تم ذلك، فلكم منا يا خادم الحرمين جزيل الشكر والامتنان يا ذخرنا وذخر وطننا الغالي فأهلاً وسهلاً بكم بين أبنائكم في حلكم وترحالكم".

حضوركم بهجة

وقال سعيد ناصر الخاطر أحد وجهاء محافظة القطيف: "تبتهج القلوب وتشخص الأنظار لمقدمكم يا خادم الحرمين الشريفين، وسقانا الله الغيث يوم شرفتم المنطقة الشرقية، يا خادم الحرمين أبناؤكم في القديح لم ولن ينسوا وقفتكم الكريمة معهم في مصابهم بعد العمل الإرهابي الذي أودى بحياة ثلة من أبنائهم وهم راكعون لله في بيت من بيوت الله". وأضاف "يا خادم الحرمين،

كما أن إصداركم لقانون تجريم الطائفية والعنصرية يعتبر ركيزة أساسية في تثبيت الأمن والأمان الذي تنعم به هذه البلاد ولله الحمد. كما نثمن تأكيد صاحب السمو الملكي ولي عهدكم الأمين على مشاركة جميع أطياف المجتمع السعودي في تنمية هذا البلد وازدهاره وفق الرؤية الحكيمة للمملكة 2030. حفظكم الله في حلكم وترحالكم وأبقاكم الله ذخراً وعزاً لشعبكم وقائداً للأمة العربية والإسلامية".



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات