» المدينة: مواطنة تلجأ لمدرسة ابنتيها هرباً من سياط الزوج  » جمعية سيهات تحتفي بالصحة بتكريم من أسهمو في صرحها الطبي  » فيديو "رقص ممارسين صحيين" يثير جدلًا.. ومستشفى الملك فيصل يرد  » 7 مستبعدات من المختبر لـ «الخدمة المدنية»: لمن منحتم وظائفنا ؟  » السماح بقيادة سيارات الأجرة بالرخصة الخاصة  » «التعليم» ترد على الانتقادات: «المركزية» تملك صلاحية تعليق دوام المعلمين  » 73 ألف طالب وطالبة ينتظمون في التربية الخاصة  » «هدف»: لا استقدام قبل إعلان الوظائف عبر البوابة الوطنية  » تقرير لرويترز: الإصلاحات الاقتصادية تجذب رؤوس الأموال إلى المملكة  » نشيد مهد الملائكة  
 

  

صحيفة اليوم - فوزية زين الدين - 11/04/2018م - 8:02 ص | مرات القراءة: 304


دشن مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم العليط، (المعرض الختامي للأنشطة الطلابية التاسع عشر للعام الدراسي ١٤٣٨هـ/‏‏ ١٤٣٩هـ بقطاع القطيف)،

 تحت شعار (ساعة النشاط.. إبداع وتميز)، أول أمس، بمجمع تجاري بجزيرة تاروت، بحضور المساعد للشؤون التعليمية علي الشهري، والمساعد للشؤون المدرسية عبدالله القرني، ورئيس قسم النشاط الطلابي الاجتماعي بإدارة نشاط الطلاب بالإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية شبيب العواد، وعميد الكلية التقنية بمحافظة القطيف المهندس أحمد الغامدي، ومدير فرع مكتب العمل بمحافظة القطيف عبدالكريم آل طه،

ورئيس وحدة نشاط الطلاب بمكتب التعليم بمحافظة القطيف خالد السعود، ومشرف الوحدة محمد العمري، ومنسقي المعرض بوحدة نشاط الطلاب بالمكتب: حسين المعلم، وحسين آل جبر، وسامي آل مرزوق، وجمع من المشرفين التربويين بالمكتب، وقادة المدارس، ورواد النشاط الطلابي والتربويين والمعلمين والطلاب، ورجال الأعمال والأعيان والإعلاميين. 

واستهلت فعاليات التدشين بإلقاء نصين شعريين ترحيبيين من الطالب بمدرسة الجارودية الابتدائية حيدر آل قرين، والطالب بمدرسة تحفيظ القرآن الكريم الابتدائية بصفوى عبدالله الهاجري. 

وجال مدير تعليم القطيف على أركان المعرض، وتم الاستماع إلى شروحات بشأنها من قبل القائمين عليها، ومتابعة عروض مرئية عديدة في كل ركن، وهي الجولة التي امتدت زهاء ثلاث ساعات على خمسة وستين ركنا وجناحا، ضمت خمسين ركنا لمدارس قطاع القطيف، وثلاثة عشر ركنا وجناحا للوحدات والشعب والمؤسسات التعليمية والاجتماعية التقنية والطبية والأمنية بمحافظة القطيف، وركنين خاصين بأندية الأحياء المدرسية بقطاع القطيف. 

وفي ختام الجولة، ألقى مدير تعليم القطيف كلمة، أكد فيها أنه لم يرَ معرضا بهذا الحجم، لافتا إلى جودة أركانه وأجنحته، وعروضه ومحتوياته، مشيرا إلى التفاعل الكبير، الذي صاحب معروضات ومشاهدات هذه الأركان والأجنحة، ملمحا إلى أن ذلك يدل على جودة في التخطيط، وإتقان في التنفيذ. 

وقدم العليط شكره لكافة القائمين على الفعالية.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات