» «طيران أديل» تطلق خدمة «درجة خزانة الأمتعة» لخفض تكاليف السفر  » 5 آلاف ريال غرامة بيع التبغ لمن هم أقل من 18 سنة  » مدير تعليم القطيف يشدد على التزام المدارس بتعليمات الاختبارات  » تزوير تأشيرة يورط سعوديا في أوكلاهوما  » أمطار غزيرة تقترب من الشرقية  » «الصحة» تمنع عودة فئتين من موظفيها إلى مقار عملهم!  » «الغذاء والدواء»: بودرة «التالك» خالية من المواد المسرطنة  » بلدية القطيف : لا تهاون مع المخالفين وتطبيق النظام وفرضة لا مناص عنه  » النيابة العامة: طلب الموظف العام لنفسه عطية لإداء عمل من أعمال وظيفته جريمة  » التعليم: «مقرر الفلسفة» يعنى بمهارات التفكير القائمة على المنهج الفلسفي المعزز للقدرات الذهنية  
 

  

صحيفة عاجل الالكترونية - 13/03/2018م - 3:15 م | مرات القراءة: 579


أثار إعلان وظائف، نشر عبر مواقع التواصل خلال الساعات الماضية، جدلًا كبيرًا بين النشطاء والمغردين، وحالة من

 الاستياء، بسبب طلب شركة توظيف "عاملة نظافة سعودية".

الإعلان التابع لإحدى الشركات، ذكر أنه مطلوب عاملات نظافة، سعودية الجنسية، ولا يشترط الخبرة، وأن بيئة العمل مختلطة، وبنظام الشيفتات، مع العلم أن الراتب يبلغ 3500 ريال، طالبًا إرسال السيرة الذاتية على عنوان بريد إلكتروني.

عدد من المغردين وصف طريقة الإعلان بأنها "مستفزة". مشيرين إلى أن أصحاب الأعمال عادة ما يفضلون شغل هذه الوظائف من العمالة الوافدة.

الإعلان الشركة جاء بعد عدة أيام من مطالبة مجلس الشورى، من الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، بتوطين عدد وظائف خدمات الكهرباء والتشغيل والصيانة والنظافة، إضافة إلى إحداث وظائف بمعهدي الحرم المكي والنبوي على سلّم الوظائف التعليمية وسلّم أعضاء هيئة التدريس بالجامعات، واستكمال تنفيذ الأمر السامي الكريم المتضمن تخصيص 4 آلاف وظيفة.

وأشعل توطين وظائف عامل النظافة، جدلًا بين عضو بالشورى وكاتبة صحفية، حيث تمسك عضو المجلس الدكتور سامي زيدان، بمقترحه لتوطين وظائف الحلاق وعامل النظافة والنجار. مشيرًا إلى أن ما كان منكرًا سيصبح معروفًا، وذلك خلال لقاء له في برنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية"، مساء الجمعة الماضية.

وأضاف أن المجتمع يتغير ويتطور، ويقبل بأمور لم تكن موجودة في السابق، مثل: قيادة المرأة للسيارة، وبعض الأعمال، مثل المشروعات الصغيرة للشباب والفتيات بسيارات المطاعم المتنقلة، وعمل الفتيات في صناعة الشاي والتمريض والاستقبال بالفنادق.

في المقابل، رفضت الكاتبة الصحفية منيرة المشخص، هذا الرأي، واتهمت عضو المجلس بأنه يحتقر الشباب السعودي؛ لإصراره على توطينهم في مهن غير مناسِبة لهم.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات