» جعجعة من دون مضمون  » ليس للمرأة سوى سيارتها !  » السعوديات يتأهبن لقيادة السيارات في 24 يونيو  » متى يسمح لنا بزيارة قبور موتانا ؟  » «الموانئ السعودية» تعمل بالطاقة الشمسية وتتفادى عيوب «العمر الافتراضي» وارتفاع الكلفة  » التأمين المطور لعلاج المواطنين  » حسم جدل «تذاكر الإركاب» لصالح الموظفين المكلفين  » القطيف: تفقد 27 منشأة وإنذار 12  » 900 ريال غرامة للقيادة النسائية قبل الأحد  » استشاريان : احذروا الحرارة.. اطفئوها بـ«السوائل»  
 

  

صحيفة اليوم - 13/03/2018م - 11:02 ص | مرات القراءة: 291


يُتوقع هطول أمطار خفيفة بالمنطقة الشرقية يومي الجمعة والسبت، وذلك وفقا للتنبؤات التي أشارت إليها النماذج العديدة للطقس،

 حيث توضح الخرائط الجوية وجود عوامل التهيئة للظروف المساعدة، وبالتالي ترجيح هذه الإمكانية بنسبة ايجابية في توقعات حالة ماطرة، تشمل أجزاء من منطقة الخليج العربي ومرتفعات جنوب غرب السعودية واليمن، والتي تعتمد بعد المشيئة الإلهية على المستجدات الآنية بشكلٍ عام.

وتشهد مناطق الشرقية والرياض والقصيم وكذلك شمال المملكة، أجواء ربيعية مستقرة إلى حدٍ ما، تميل إلى الدفء نهارا حتى نهاية الأسبوع، فيما تسبب الفروقات في درجات الحرارة، اختلافا لقيم الضغط الجوي ونشاط الرياح السطحية، تكون غالبا بسرعة بين خفيفة إلى معتدلة واتجاهات متقلبة وقد تثير الغبار بين حينٍ وآخر، كما تستمر زيادة ساعات النهار بمعدل دقيقة و33 ثانية يوميا.

وفيما يدخل فصل الربيع (فلكيا) يوم الأربعاء المقبل، فإن مارس يعد شهرا انتقاليا تعتدل فيه الحرارة وتأخذ بالارتفاع التدريجي، إضافة لما يشوب الأجواء من متغيرات ترتبط بنشاط المنخفضات المتوسطية، متبوعة بتقلبات في اتجاه وسرعة الرياح وتفاوت مستويات الحرارة، في الوقت الذي يصادف نهاية هذا الشهر بداية لموسم السرايات (المراويح).

من جهته، أوضح خبير الطقس والفلك د. عبدالله المسند، أستاذ المناخ في قسم الجغرافيا بجامعة القصيم، أن فصل الربيع يكون عادة الأوفر مطرا في المنطقة الوسطى يليه فصل الشتاء ثم الخريف، ويُعد من أخطر الفصول على مدار العام، ممثلا بعنف وقوة وسرعة التيارات الهابطة من سحب المزن الركامي، إضافة لكثافة البرد وكبر حجمه، وزيادة العواصف الغبارية، أو الجبهات الباردة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات