» رعاية صحية وإجازات مرضية للعمالة المنزلية  » أين ذهبت مخرجات الابتعاث ؟  » 15 ساعة تأخير.. لماذا لم تحسم «العمل» أحقية موظفي القطاع الخاص بتمديد الإجازة؟  » مافيا شركات الأدوية  » تماس كهربائي يعطل "مدى" والخطة "ب" تغيب  » «وسط العوامية».. مشروع يجمع عراقة الماضي ورؤية المستقبل  » «بشائر» المصابة بحادثة معلمة «العيون»: راعي غنم حاول إنقاذنا  » التحقيق في حريق محطة الوقود بفاخرية الدمام  » «السعودية» تخفض أسعار تذاكر السفر على رحلاتها الداخلية  » السعوديات يقدن سياراتهن للمرة الأولى في «اليوم الوطني»  
 

  

صحيفة الوطن - 17/02/2018م - 1:12 م | مرات القراءة: 653


أكدت استشارية نساء وولادة أن أعراض سن اليأس لدى المرأة أخذت بالتأخر خلال السنوات العشر الماضية إلى عمر 57 سنة،

معزية ذلك إلى 4 أسباب ساعدت على تأخر ظهور بعض علامات اليأس، مشيرة إلى أن سن اليأس هو سن الأمل والراحة والحكمة، ومرحلة للتغيير والتفرغ لحياة جديدة، وأن إطلاق كلمة يأس على تلك السن، إنما هو يأس من الإنجاب فقط.

 الدخول المبكر بسن اليأس

حددت استشارية النساء والولادة الدكتورة آمال آل شهاب ـ خلال محاضرة لها حول سن اليأس في منتدى بجزيرة تاروت ـ الأسباب التي أدت إلى تأخر سن اليأس، والتي تتثمل في طبيعة هرمونات المرأة، ونوعية الطعام، وتغيير نمط الحياة والبيئة، بالإضافة إلى زيادة الهرمونات في المواد الغذائية.

وقالت إن «هناك حالات يبدأ فيها سن اليأس بشكل مبكر، ويسبق دخول المرأة عمر 45 عاما، وهناك 3 أسباب تؤدي للدخول المبكر بسن اليأس، تتمثل في استئصال المبايض أو أحدهما، واستخدام الأدوية الإشعاعية، والعجز المبكر في المبايض». 

وأضافت أن «العمر الطبيعي لليأس بين 48 - 53 سنة، وقد تظهر بعض العلامات بعمر 43 سنة، وتدخل المرأة في مرحلة من التغييرات النفسية والجسمية، والهبات الحارة والتعرق المفاجئ، واضطرابات الدورة الشهرية، وتغيير في العلاقة الزوجية»، مشيرة إلى أن سن اليأس هو سن الأمل والراحة والحكمة، ومرحلة للتغيير والتفرغ لحياة جديدة، وإطلاق كلمة يأس على تلك السن، إنما هو يأس من الإنجاب فقط.

تحذير من الهرمونات

أوضحت شهاب أن «سن اليأس يبدأ بعد نفاد البويضات الموجودة في جسم المرأة، والتي تتكون وهي جنين بعمر خمسة شهور، بعدد مليون وخمسمائة بويضة، وثم تتقلص إلى 500 ألف بويضة، وعند وصول الفتاة إلى عمر 9 سنوات وحتى 13 سنة يصل عدد البويضات إلى 300 بويضة، تعيش بها المرأة طول عمرها، ويكون منها الحمل والإنجاب، أو تنزل على شكل دورات شهرية إلى أن تنفد في سن اليأس».

وحذرت من أخذ هرمونات في سن اليأس، فقد تؤدي زيادتها إلى الإصابة بأمراض سرطانية في الثدي، والرحم، وعنق الرحم، وقد يصل للمثانة، ولهذا فإن الهرمونات الطبيعية الباقية في جسم المرأة تكون مناسبة لها.

أعراض سن اليأس 

بينت استشارية النساء والولادة بأن «أعراض سن اليأس التي تظهر بشكل واضح تتمثل في زيادة الاكتئاب، وقلة هرمون الاستروجين، والذي يسبب نقصا في الكالسيوم، ومن ثم هشاشة في العظام، ونقص فيتامين دال، والنسيان وعدم المقدرة على التركيز، واضطراب في الدورة الشهرية، والإصابة بنزيف في الدم، والذي غالبا ما يكون لأسباب حميدة بسبب زوائد لحمية في الرحم». 

ولتجنب الإصابة باليأس المبكر، دعت إلى المحافظة على العادات الصحية، من خلال تناول الغذاء الصحي، واتباع العادات الصحية في ممارسة الحياة اليومية، وممارسة الرياضة، وتناول أغذية تحتوي على هرمون الاستروجين.

4 عوامل أدت إلى تأخر سن اليأس

طبيعة هرمونات المرأة

الأكل

تغيير نمط الحياة والبيئة

زيادة الهرمونات في المواد الغذائية

3 أسباب لليأس المبكر

استئصال المبايض

استخدام الأدوية الإشعاعية

العجز المبكر في المبايض

سن اليأس المبكر قبل 45 عاما 

سن اليأس المتأخربعد 57 عاما 

سن اليأس الطبيعي بين 48- 53 عاما



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات