» تعديلات نظام المرور ترفع حد 5 مخالفات إلى 10 آلاف ريال  » الحج برؤية مختلفة  » «المدنية» للمسجلين في «جدارة وساعد»: حدثوا بياناتكم من أجل المفاضلات الوظيفية  » مذكرات سائقة سعودية «٢»  » مختصات.. وسائل التواصل ساهمت في زيادة نسب الطلاق  » القطيف .. إغلاق 3 محطات وقود مخالفة للاشتراطات النظامية  » «عمل القطيف» يستهدف السيدات بورش «الثقافة العمالية»  » حملات للقضاء على الذبح العشوائي بالقطيف  » التهاب لوزتين يدخل شابا في غيبوبة والصحة تحقق في اشتباه خطأ طبي  » صيادون: 50% نقصًا في الروبيان مقارنة بالعام الماضي  
 

  

صحيفة الوطن - 14/02/2018م - 3:15 م | مرات القراءة: 774


زاد عدد المعمرات السعوديات على الذكور بحوالي 7%، على الرغم من ارتفاع نسبة السكان الذكور على الإناث بنحو 4%،

 حيث تتفوق النساء على الذكور من ناحية العمر بدءا من سن 65 عاما، لتبلغ أقصى زيادة للإناث على الذكور في الفئة العمرية الأكبر من 85 عاما. 

وأرجعت مستشارة أسرية زيادة أعمار النساء على الذكور للعوامل النفسية والاجتماعية، بالإضافة للعوامل الجينية والهرمونية التي تلعب دورا في ارتفاع أعمار النساء.

الذكور أكثر من الإناث

يظهر أحدث مسح سكاني لأعداد سكان المملكة حسب الجنس لعام 2017 الصادر عن الهيئة العامة للإحصاء أن عدد السكان الذكور يزيد على الإناث بالمملكة، حيث بلغ المجموع العام للسكان السعوديين بالمملكة 20768627 نسبة الذكور منهم 51% بمجموع 10585895 نسمة، والإناث 49% بمجموع 10192732 نسمة. 

وتتفاوت نسبة تفوق الذكور على الإناث في السنوات العمرية الأولى وحتى عمر 65 سنة بين نسبة 52% و 50.5% للذكور، بينما تتفاوت نسبة الإناث بين 48% و49.5%. 

وبلغت نسبة الذكور في الفئتين العمريتين من 0 إلى 4 أعوام و5 إلى 9 أعوام نحو 50.9%، بينما بلغت بين 10 إلى 14 عاما 50.7%، وبين 15 و 19 نحو 50.8%، لتزداد في الفئة العمرية من 20 إلى 24 وتبلغ 52.2%، وبين 25 و 29 تنخفض إلى 50.5%،

وبين 30 و 34 عاما بلغت النسبة 50.4%، وبين 35 و 39 عاما تعادل 50.6%، ومن 40 إلى 44 عاما بلغت النسبة 50.9%، لترتفع في الفئة العمرية من 45 إلى 49 و50 إلى 54 عاما بواقع 51.4%، وفي عمر 55 إلى 59 عاما بلغت نسبة الذكور 52.1%، وعادت وانخفضت في الفئة من 60 إلى 64 عاما بواقع 51.7%. 

ارتفاع الأعمار في سن 65 عاما

تظهر أرقام التقرير أن العمر 65 عاما هو بداية زيادة نسبة الإناث على الذكور، حيث تبدأ الزيادة في الفئة العمرية بين 65 و 69 عاما لتبلغ نسبة الإناث 51.5%، وتستمر نسبتهم بشكل أعلى من الذكور في الفئة العمرية 70 إلى 74 عاما، وذلك بواقع 50.75%، ومن 75 إلى 79 عاما بنسبة 50.5%، لتبلغ أعلى نسبة في العمر من 80 عاما وأكبر بنسبة 51.7%. 

 أسباب نفسية واجتماعية

أوضحت المستشارة الأسرية آمال اليحيى أن طبيعة المرأة النفسية والاجتماعية تؤهلها لتكون أطول عمرا من الرجل، حيث تعتبر المرأة اجتماعية أكثر من الرجل، وأقرب لحياة الأسرة كذلك، بالإضافة إلى ندرة تعرضها للأعمال الشاقة. وأضافت أن كل هذه الظروف تجعل من حياة المرأة أسهل وأكثر استقرارا، بالإضافة إلى طبيعتها النفسية التي تؤهلها لتكون أكثر تعبيرا ما يقلل من الضغوط النفسية التي تتعرض إليها. 

وأشارت اليحيى إلى أن عمر المرأة على المستوى العالمي يعتبر أطول من الرجل، وقالت الكثير من الدراسات إن ذلك يعود لأسباب جينية وهرمونية إضافة لأسباب اجتماعية ونفسية.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات