» التنوير رافعة التغيير المجتمعي  » محافظة القطيف تطرح منافسة عامة لتنفيذ مشاريع صيانة و4 فرص استثمارية  » نظام أبشر يتخلى عن حجب صور النساء المرافقات  » قريقشون المجتبى  » «الوظيفة الغائبة» تحوّل طبيب أسنان لبائع خرفان  » مصادر : قيادة الزائرة برخصة دولية.. مسموح لمدة عام  » «النورس الدامي» يترجم للإيطالية  » 94 يوما إجازة المعلمين و65 للإداريين  » الشرقية تدخل صيفًا ساخنًا يونيو المقبل  » بلدية صفوى تتلف 100 كلغم من المـواد الغـذائـيـة الـفـاسـدة  
 

  

المدينة - 30/01/2018م - 2:02 م | مرات القراءة: 738


كشفت دراسة حديثة أن المستخدمين النشطين للشبكات الاجتماعية يعيشون أقل من الآخرين بنسبة 10% في المتوسط.

 ووفقا لباحثين من جامعة ستانفورد الأميركية ونشرتها وكالة "روسيا اليوم"، فإن المشاكل الصحية التي تنشأ بسبب الانغماس المستمر في الشبكات الاجتماعية، تؤدي إلى وفاة أسرع.

وأكدت الدراسة أن المستخدم النشط لوسائل التواصل الاجتماعي يقضي من وقته 4 ساعات يوميا في استخدامها، فيما يقضي المستخدم العادي أكثر من ساعة واحدة في المتوسط. ووفقا لمعدي الدراسة فإن مستخدمي الشبكات الاجتماعية يقومون أحيانا بخطوات متهورة من أجل كسب "اللايكات".

كما أن الناس لا يستخدمون مواقع التواصل من أجل رفع مستوياتهم الثقافية أو ممارسة الرياضة، بل يحرمون أنفسهم من فرصة الحفاظ على صحتهم وإطالة أمد حياتهم. عدا عن أن تعابير وجه الشخص الذي يجلس بشكل مستمر في مواقع التواصل الاجتماعي تتغير بشكل مستمر بسبب ردة فعله على الرسائل المختلفة، وكنتيجة للحركة المستمرة لعضلات الوجه تظهر التجاعيد في وقت مبكر.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات