» التأخير ساعتين كفيل بإعادة قيمة تذكرة مسافر القطار  » مستشار قانوني: السجن والغرامة عقوبة المسيئين إلى أعضاء «الشورى»  » رغم الرفض.. «الشورى» يدرس ممارسة الموظف الحكومي التجارة  » الترفيه تسمح للنساء بتقديم عروض للعائلات  » توقعات بغـزارة أمطار الدمام.. اليوم  » «المهني السعودي» يستقطب 120 متدربًا بالقطيف  » «البنوك السعودية»: لا صحة لمنع استخدام النقد بالمحطات  » «البلدية والقروية» تطارد ناشري الإعلانات التجارية عشوائياً  » الشيخ الصفار يرفض التذرع بذرائع دينية لتبرير الأخطاء والنيل من الآخرين  » اكثر من 300 وظيفة توفرها تقنية الدمام لخريجيها  
 

  

الكاتبة يسرى الزاير - 30/01/2018م - 1:09 ص | مرات القراءة: 1235


ناشدتك قبلاً
إن تسألتَ يوماً
الى أي مدى

حبي لك وصل

اتذكر عندما

شطراً من الشعر

نثرتُ لكَ

أخبرتك فيه

بأنك لو 

جمعت لنزار 

كل دواوين الحب

وعليه زدت 

ابجديات الدنيا وإشاراتها

بل لو أضفت كل روايات الحب

منذ الخليقة إلى أن أحببتك 

لن تجد ما يليق بحبي لك


ثلاثون عاماً وأنتَ كلي

زِد عليهم خمساً 

منذ ناظرت عيناكَ عيني

فكم بقى مني 

انا لم أعد اذكر 

اني كنتُ يوماً وحدي

مولدي يوم لقياك 

كل ما قبله 

لا يحتسب من عمري

منذ أن عصفت نظرتك بضفائري

وفردته فوق متون الهوى 

وأوقدت بصدري صخباً غجرياً

و غدى مريولي

ثوب عرسي الأزلي 

وأنا قصيدة حب فوضوي

مبعثرة القوافي 

مطففة الأوزان 

مستبيحة لكل بحور الشعر

فمنذ نظرتك فتكت بي

صرت انا قافية خجلى

مرفأها عيونك العذبة

ثلاثون عاماً وأنتَ كلي

زِد عليهم خمساً 

منذ ناظرت عيناكَ عيني

فكم بقى مني 

انا لم أعد اذكر 

اني كنتُ يوماً وحدي.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات