» منع حرمان أي طالب من الاختبارات إلا بقرار.. والنتائج قبل 19 الجاري  » مرفوضو الدكتوراه في «وظيفتك بعثتك»: الجامعات خذلتنا!  » السعوديون يقضون ساعتين يوميا على مواقع التواصل  » 276 إنذارا لمخالفي رمي الأنقاض بتاروت  » 5 عوامل حددتها الصحة لازدياد الوفيات بالمستشفيات  » الزعاق يحدد موعد أطول ليلة في السنة  » أرامكو تؤهل السعوديات في سبارك  » رصد 48 مخالفة صحية بتاروت  » «الغذاء والدواء» تحذّر من مستحضرات لإنقاص الوزن  » التجارة والغذاء تخليان مسؤوليتهما عن مادتين قاتلتين  
 

  

الكاتبة يسرى الزاير - 30/01/2018م - 4:09 ص | مرات القراءة: 1941


ناشدتك قبلاً
إن تسألتَ يوماً
الى أي مدى

حبي لك وصل

اتذكر عندما

شطراً من الشعر

نثرتُ لكَ

أخبرتك فيه

بأنك لو 

جمعت لنزار 

كل دواوين الحب

وعليه زدت 

ابجديات الدنيا وإشاراتها

بل لو أضفت كل روايات الحب

منذ الخليقة إلى أن أحببتك 

لن تجد ما يليق بحبي لك


ثلاثون عاماً وأنتَ كلي

زِد عليهم خمساً 

منذ ناظرت عيناكَ عيني

فكم بقى مني 

انا لم أعد اذكر 

اني كنتُ يوماً وحدي

مولدي يوم لقياك 

كل ما قبله 

لا يحتسب من عمري

منذ أن عصفت نظرتك بضفائري

وفردته فوق متون الهوى 

وأوقدت بصدري صخباً غجرياً

و غدى مريولي

ثوب عرسي الأزلي 

وأنا قصيدة حب فوضوي

مبعثرة القوافي 

مطففة الأوزان 

مستبيحة لكل بحور الشعر

فمنذ نظرتك فتكت بي

صرت انا قافية خجلى

مرفأها عيونك العذبة

ثلاثون عاماً وأنتَ كلي

زِد عليهم خمساً 

منذ ناظرت عيناكَ عيني

فكم بقى مني 

انا لم أعد اذكر 

اني كنتُ يوماً وحدي.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات