» الأوقاف والمواريث والقاضي الجديد  » تعيين الشيخ المشيخص قاضيًا لدائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف  » الأسر تجني ثمار قيادة المرأة للسيارة بالتخلص من العمالة المنزلية  » غرق مواطن سقط من جسر الملك فهد  » ربط قبول الأطفال في المدارس باستكمال اللقاحات الأساسية  » لا تقييم للراغبات بالقيادة دون الحصول على الحد الأدنى من التدريب  » إنقاذ 214 مريضًا عبر برنامج «إحالتي» بالقطيف المركزي  » 7 عوامل تعطل 50% من اتفاقيات «استقدام العاملات المنزليات»  » يقاضي والدته في المحاكم 40 شهراً.. والمحكمة تسقط دعواه  » عقوبتان تهددان معذبة ابنتيها في جدة  
 

  

المدينة - 13/01/2018م - 10:59 ص | مرات القراءة: 621


أعطت وزارة الصحة الضوء الأخضر، للبدء في التحول الاختياري لموظفي الخدمة المدنية، بالانتقال إلى نظام التشغيل الذاتي، في إطار التحول،

 الذي شرعت فيه الوزارة، وسيتم البدء بالتطبيق في المنطقة الشرقية خلال 90 يومًا من بداية الميزانية الحالية، ومن ثم البدء في المناطق ذات التجمعات الصحية، مثل الرياض، ومكة. وتقرر تجميد التوظيف على وظائف وزارة الخدمة المدنية، والتشغيل الذاتي، والندب، والنقل داخل أو خارج التجمعات الصحية؛ حتى تكتمل جاهزية التجمع الصحي الأول. وتضمنت حزمة ضوابط اعتمدها وزير الصحة،

الدكتور توفيق الربيعة للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، الذي يهدف إلى خصخصة مجموعة مستشفيات، ومراكز صحية، وتخصيص ميزانية احتياطية بواقع 10 % تحجز من الميزانية التشغيلية المخصصة للأجهزة الطبية، والمواد الطبية الاستهلاكية للمرافق المستهدفة بالتخصيص، وميزانية احتياطية بواقع 10 %

تحجز من الميزانية التشغيلية للأدوية والمواد الطبية الاستهلاكية لتلك المرافق، وميزانية احتياطية تخصص للوازم المكتبية، والتدريب والتقنية، والدعم اللوجستي، وشراء الخدمات الصحية من القطاع الخاص تحجز من الميزانية التشغيلية للمرافق، حسب عناصرها المقترحة من رئيس المجلس الاستشاري، كما تصرف رواتب ومكافآت أعضاء مجلس الإدارة، والفريق التنفيذي للتجمع من ميزانية التحول إلى شركات.

تجدر الإشارة إلى أن التجمع الأول الصحي بالمنطقة الشرقية، يشتمل على دمج مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، مجمع الدمام الطبي ويشمل مركز سعود البابطين لجراحة القلب، مستشفى الولادة والأطفال، مستشفى القطيف المركزي، مستشفى الجبيل العام، إضافةً إلى 19 مركزًا صحيًّا من المراكز داخل نطاق المدينة،

ضمن التجمع مع الالتزام بإعداد خطة تشمل استمرارية قبول الحالات، وتحويلها حسب الأنظمة المعمول بها، وعدم التأثير على استمرارية تقديم الخدمات الصحية للمواطنين في هذه المرافق، والالتزام بمعايير جودة وسلامة الخدمات الصحية المتبعة، وانتقال سلس للعاملين في المرافق إلى الهيكلة الجديدة، وتقييم المخاطر التي تواجه التنفيذ.

5 نقاط لفصل الخدمات الصحية عن وزارة الصحة 

​فصل تقديم الخدمات الصحية عن وزارة الصحة.

النقل إلى شركات تنضوي تحتها تجمعات صحية.

خلق تنافس على أساس الجودة والكفاءة والإنتاجية.

تقديم أفضل الخدمات الصحية الشاملة والمتكاملة.

إتاحة الفرصة للوزارة للتركيز على دورها التنظيمي.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات