» إلزام «المختبرات» بالتسجيل في «اعتماد»  » «التجارة» تدعو للتوقف «فورا» عن استخدام طرازات محددة من سلالم الألمنيوم «Werner»  » أحلامي ليست وردية !  » جهات حكومية تعتمد «البصمة» للحسم على الموظفين المتأخرين بالساعات  » رحيل «شيخ المؤرخين»  » توطين 98 % من «اتصالات القطيف»  » أخطاء التشخيص تتصدر مخاوف سلامة المرضى  » بلدية القطيف تصدر 13725 شهادة ورخصة  » القطيف: 68 مخالفة للعمل تحت الشمس  » «الصحة» تطلق أول صيدلية ذكية تعمل بالروبوت في المملكة  
 

  

القطيف اليوم - 08/01/2018م - 10:21 ص | مرات القراءة: 904


نظم مجلس “المشامع” جلسة للتباحث حول أنساب عائلة المشامع وأقاربهم ومعارفهم، بجانب العوائل الأخرى في

منطقة القطيف وأمتدادها لدولة البحرين، يوم السبت 6 يناير 2018.

واستضاف المجلس لهذه المناسبة أشهر الباحثين المتخصصين في أنساب المنطقة الحاج سامي الجشي.

واستهل الجلسة الحاج علي المشامع بتوجيه الشكر للضيف الجشي وللحضور من عائلة المشامع وأقاربهم ومعارفهم، لاهتمامهم بدور الضيف في إثراء الحركة لتدوين وتوثيق المعلومة للوصول إلى الإصدار الثالث من كتاب “شجرة عائلة المشامع” المحتمل نشره قبيل مارس 2018م.

وتقدم بعدها المحاضر سامي الجشي بتعريف مقتضب عن سلسلة بحثه وماكان عليه الأولون حتى يتوصل إلى التوثيق في كتابه الضخم، وكيف يسعى منذ سنة 1400 هجرية إلى اليوم وراء المعلومة، وما أهميتها لتاريخ المنطقة، وذلك في سبق فريد له، حيث لم يصل إليه أحد قبله.

وتعاقب الحضور على طرح بعض التساؤلات التي كان أغلبها عن أسماء عوائل وأصولها، وتأجل بعضها لجلسات خاصة حتى يتمكن الحاج الباحث الجشي من تحضير مايلزم من كتابه ليرد عليهم بالوثائق.

وختمت الجلسة بالشكر للنسابة الجشي والحضور، والتقاط الصور التذكارية.

الجدير بالذكر أن الباحث سامي الجشي هو أحد المهتمين بالأنساب في محافظة القطيف ويعمل حالياً مدرساً في الكلية التقنية بالقطيف، كرّسَ جهده لثلاثين عاماً يبحث في الأنساب، وقد دون نتائجه في كتاب ضخم أسماه “جمهرة أنساب القطيف” يتكون من حوالي 27 مجلداً، يحتوي كل منهم على أكثر من 400 إلى 1000 صفحة في الأنساب.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات