» الرحيل المؤلم للشيخ محمد ابو السعود رحمه الله  » معاقبة شركات اتصالات تلاعبت بباقات الانترنت  » 14مخالفة صحية تحول إلى النيابة  » سماحة الشيخ محمد ابو السعود الى رحمة الله ورضوانه  » لماذا تلغي «الكهرباء» الفواتير الورقية في 28 يناير؟  » برودة الشرقية تصادف العـودة للدراسة  » إصابة سائق قطار سقط عليه جزء من جسر  » «المياه»: إصدار الفواتير 28 ميلادي.. أبريل المقبل  » الشرقية.. لجان المراقبة تتابع انتظام نصف مليون طالب بالمدارس  » بمثل الدكتور عيسى نفتخر  
 

  

شبكة القطيف الاخبارية - 18/12/2017م - 12:00 م | مرات القراءة: 499


في حفل بهيج برعاية رئيس بلدية محافظة القطيف سعادة المهندس زياد مغربل وبحضور رئيس المجلس البلدي بالمحافظة المهندس شفيق السيف ومدير مكتب محافظ القطيف الأستاذ وليد الصياح وعدد من أعيان المحافظة ،

 اختتمت فعاليات حملة سيهات جميلة على وقع الهول واليامال التي كان أجداد "عيال ردين" ينشدونها على ظهر مراكبهم.

بدأ الحفل بآي من الذكر الحكيم تلاها كلمة صاحب المبادرة الأستاذ محمد علي آل خليفة الذي بين بأن أهداف الحملة أتت أكلها وأبرزت جمالية المدينة بأهلها وساكنيها الذين كانوا يد العون والعين التي ترصد الملاحظات لتجميلها.

وأردف بأن سيهات وهي رائدة العمل التطوعي في المملكة لم يأل أهلها شبابا وشيبا نساءا وأطفالا في التطوع في لجان الحملة التي استمرت على مدى عام كامل متحدين معوقات كثيرة.

وتحدث راعي الحفل المهندس زياد مغربل رئيس بلدية محافظة القطيف عن المبادرة التي بدأها الأخوة في مدينة سيهات تطوعا ورغبة في الارتقاء بالخدمات البلدية بكافة أنواعها والتي أرى أنها من أهم المبادرات التي تفعل العلاقة والارتباط والشراكة المجتمعية مابين البلدية والأهالي خلال عام كامل تخللته العديد من الأعمال المشتركة والتي تعتبر اضافة فاعلة إلى مدينة سيهات.

وآمل المهندس مغربل أن يحذو باقي أهالي المحافظة حذو أهالي سيهات لما لمسه من رد. فعل ممتاز تبين من خلال التطوير والتنسيق والاهتمام مابين القطاع العام والخلاص.

واختتم مشيدا بجهود المتطوعين من أبناء المدينة الذي دأبوا على المبادرة والمساهمة الفاعلة في تحقيق نتائج الحملة منذ بداية انطلاقها قبل عام.

وأعلن في كلمته بأن مبادرة سيهات جميلة أصبحت تحت مظلة بلدية القطيف . 

وتخلل الحفل أوبريت تراثي يحاكي واقع المجتمع السيهاتي المترابط وكيف كان الجد يحكي حكايا البحر وخبابه لأحفاده بأسلوب بسيط مشوق نال إعجاب الحضور.

قالوا في الحملة

الأستاذ خالد بن عبدالعزيز الصفيان، محافظ محافظة القطيف

مبادرة سيهات جميلة حظيت برعاية كريمة من لدين صاحب السمو الملكي سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله- لما تضمنته هذه المبادرة من أعمال إيجابية تعود بالنفع والفائدة على مدينة سيهات ككل وعلى مواطني ومقيمي المدينة بالخصوص، وكذلك منطلقا لباقي المدن في المحافظة وحتى المنطقة ليحذو حذو من قام بهذه المبادرة وأطلقها.

المهندس صالح الغامدي، رئيس بلدية سيهات

مبادرة سيهات جميلة طبيعية قدم بها أهالي سيهات للمشاركة مع البلدية في إظهار النواحي الجمالية وتثقيف المجتمع وخدمة الساكنين في المدينة بشكل يليق بهم.

الأستاذ عبدالكريم العليط، مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف

سيهات جميلة أصبحت علامة بارزة للعمل المنظم والكبير الذي لمس أثره جميع أطياف المجتمع سواء على مستوى المدارس التي استفادت استفادة كبيرة جدا من خلال المبادرة أو البيئة التي نعايشها بشكل يومي في مدينة سيهات، هذا العمل انعكس على المجتمع ومختلف أطياف التعليم العام في نشر ثقافة الرعي البيئي والمحافظة على المدينة وممتلكات الدولة بكل ماتعنيه الكلمة بل ساهمت هذه المبادرة في رفع الوعي لدى أطياف المجتمع فأصبح الأثر مشاهدا وملموسا في مختلف المجالات. فشكرا جزيلا للقائمين على هذه المبادرة الجميلة وهي اسم على مسمى.

وأختتم الحفل بتوزيع الدروع والهدايا التذكارية على المشاركين في الحملة وسط حضور جاوز الخمسمئة من وجهاء ومدعوين ومشاركين.

الجدير بالذكر بأن حملة سيهات جميلة بدأت قبل عام بأهداف واضحة ومحددة تمكن القائمين عليها بتعاون المئات من المتطوعين من جعل سيهات جميلة بأهلها.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات