» «المدنية» للمسجلين في «جدارة وساعد»: حدثوا بياناتكم من أجل المفاضلات الوظيفية  » مذكرات سائقة سعودية «٢»  » مختصات.. وسائل التواصل ساهمت في زيادة نسب الطلاق  » القطيف .. إغلاق 3 محطات وقود مخالفة للاشتراطات النظامية  » «عمل القطيف» يستهدف السيدات بورش «الثقافة العمالية»  » حملات للقضاء على الذبح العشوائي بالقطيف  » التهاب لوزتين يدخل شابا في غيبوبة والصحة تحقق في اشتباه خطأ طبي  » صيادون: 50% نقصًا في الروبيان مقارنة بالعام الماضي  » بلدية القطيف تواجه العابثين بمرافقها بالغرامات والجزاءات  » بعد 6 أشهر من مجاهرتها بالمعصية.. مواطنة تعتدي على «طبيبة طوارئ» و«النيابة» تأمر بالقبض عليها  
 

  

صحيفة اليوم - 07/12/2017م - 10:50 ص | مرات القراءة: 565


تتعرّض أجواء المنطقة الشرقية لموجة البرد الاولى خلال 48 ساعة، التي تصادف دخول موسم المربعانية، حيث تنخفض درجة الحرارة

 بدءا من يوم غدٍ الجمعة، وتستمر متفاوتة نسبياً في هذا التراجع، حتى تتدنى إلى أقل معدلاتها اعتباراً من الثلث الاخير لشهر ديسمبر الجاري، مروراً بموعد الانقلاب الشتوي بعد اسبوعين، الذي يطول فيه ليل الدمام الى اقصى مدة زمنية على مدار العام.

من جهته، أوضح الباحث المختص بالفلك والمناخ سلمان آل رمضان، ان اليوم الخميس يوافق ظهور طالع الإكليل الذي يعد أول نجوم المربعانية، وهي بداية دخول الفترة الأشد برودة بمقاييس منطقة الخليج وشبه الجزيرة العربية عموماً، وهو توقيت ثابت لا يتغير لـ(المربعانية) وإن كان البعض يدخلها قبل ذلك،

ولدخولها أمارات لدى متابعي الأنواء فيكون دخولها برؤية نجم الإكليل قبيل الفجر، وعند المزارعين تُعرف بجفاف اللحاء داخل غصون الأشجار، أما أهل البادية فيستدلون على دخولها برؤية نجم النسر الواقع.

وعلمياً برودة هذه الفترة لا علاقة لها بتأثير نجوم الاكليل الثلاثة، التي تبعد عن الارض 75 سنة ضوئية، فيما يمثل طالعها أول منازل فصل الشتاء التي يبدأ فيها البرد عادةً وتزداد قوته تدريجياً، في حين ان النجوم مؤشرات كانت تناسب الزمن الذي لم يكن غيرها كتقويم، والسبب العلمي هو تأثير المرتفع السيبيري. 

واضاف الفلكي آل رمضان، إنه بشكلٍ عام تشهد هذه الفترة بإذن الله انخفاضا ملموسا لدرجات الحرارة، خاصة في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية وتتعمق تباعاً للوسطى والشرقية، وفي حواضر الدمام قد تسجل أحياناً عشر درجات، لكن لا مؤشرات للصفر ولا قريباً منه باستثناء الاجزاء الشمالية.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات