» جهات حكومية تعتمد «البصمة» للحسم على الموظفين المتأخرين بالساعات  » رحيل «شيخ المؤرخين»  » توطين 98 % من «اتصالات القطيف»  » أخطاء التشخيص تتصدر مخاوف سلامة المرضى  » بلدية القطيف تصدر 13725 شهادة ورخصة  » القطيف: 68 مخالفة للعمل تحت الشمس  » «الصحة» تطلق أول صيدلية ذكية تعمل بالروبوت في المملكة  » الكهرباء تضبط إنفاق الصيف بالفاتورة الثابتة  » %12 من سعوديي التأمينات الاجتماعية في القطاع الحكومي  » (وطني أغنى وطن )  
 

  

صحيفة اليوم - واس - 06/12/2017م - 4:19 ص | مرات القراءة: 554


أطلقت أمانة المنطقة الشرقية ممثلة بالإدارة العامة للتخطيط العمراني نظام اعتماد المخططات الإلكتروني الخاص بالمخططات الصناعية

والاستثمارية لحاضرة الدمام ومحافظة القطيف ، الذي يتيح للمستفيد إمكانية تقديم طلب اعتماد جميع معاملات اعتماد مخططات الأراضي وفق الأنظمة واللوائح المعتمدة لهذا الإجراء بصورة إلكترونية.

وقال وكيل الأمين المساعد للتعمير والمشروعات المهندس مازن بن عادل بخرجي أن الخدمة الجديدة تأتي ضمن استراتيجية الأمانة للتحول الرقمي ، التي تهدف إلى التحول إلى الخدمات الإلكترونية ، مشيراً إلى أن نظام اعتماد المخططات الإلكتروني الخاص

بالمخططات الصناعية والاستثمارية متاح عبر البوابة الالكترونية للأمانة "المستكشف الجغرافي" ، وهو نظام متكامل مع الربط على الخارطة الرقمية ، يهدف إلى توفير أكبر قدر من الدقة للبيانات وصولا إلى مرحلة الاعتماد المبدئي ومن ثم الاعتماد النهائي.

وبين أن نظام اعتماد المخططات الإلكتروني الخاص بالمخططات الصناعية والاستثمارية يقدم العديد من المهام المتعلقة باعتماد المخططات مثل توفير نظام إلكتروني مؤتمت لضبط وتوحيد إجراءات وخطوات عملية اعتماد المخططات، وأرشفة وتوثيق كل الخطوات والعمليات التي تمت بداية من تقديم الطلب حتى الاعتماد ، وكذلك ربط أصحاب المصلحة ومتخذي وصانعي القرار بمختلف الإدارات ذوي العلاقة بالعملية

بشكل مؤتمت برابط الكتروني موحد للمعاملة الالكترونية ، بالإضافة إلى الترابط مع الجهات ذات العلاقة مثل كتابة العدل للاستعلام عن سريان مفعول الصك، والترابط الوثيق مع قاعدة البيانات الجغرافية وما فيه من بيانات جغرافية لإتمام عملية التحليل المكاني اللازمة لاعتماد المخططات من لوحات خدمية ونطاقات التخديم والنطاقات العمرانية والمخططات الإرشادية.

وأشار المهندس بخرجي إلى أن هذه الخدمة ستعمل على تسهيل الإجراءات وتقليل المعاملات الورقية وتخفيض عدد الزيارات، والمراجعات للإدارات المختصة بالنماذج الالكترونية ، وإتباع إجراءات العملية من قبل أصحاب الصلاحية وحصر مواضع القصور أو التأخير وكذلك توفير خريطة رقمية مرنة وسهلة للتعامل وإمكانية حفظ التعامل مع بيانات المستفيدين ،

بالإضافة إلى تسهيل إجراءات التعامل مع الطبقات الجغرافية مثل ( المخططات، الأحياء، الشوارع، بلك، أراضي) وكذلك التسهيل على الإدارات المختصة تحديث التعامل مع طبقاتها المختصة مثل الإنارة والكهرباء والمياه والصرف والطرق) وإمكانية تحديد أبعاد ومساحات الأراضي والوحدات السكينة وإمكانية تعديل تصحيح البيانات الوصفية لأي من عناصر الخارطة الرقمية وتوفير أقصى قدر من الحماية وأمن المعلومات لتوزيع وتدقيق الصلاحيات وتتبع التعديلات.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات