» لميس آل الشيخ: جائزة «التشريح» رداً لجميل الوطن  » إصابة رجل وامرأة في حريق شقة بالقطيف  » تكريم منظمي الاحتفال باليوم الوطني في القطيف  » الباحثة المبيوق محاضرة في عيادات المايو الأمريكية  » تأجيل تأمين المعلمين والمعلمات لـ «أجل غير مسمى»!  » تأمينات السعوديين ترتفع إلى 20% وتراجع المقيمين 6.6%  » 600 ألف مراجع للعيادات الجلدية خلال 2017  » مطالبات بإلزام المقبلين على الزواج بإجراء 10 فحوصات  » وكيل التعليم يستعرض مع شهباز المسارات الجديدة للابتعاث  » ملحقيات سعودية: مخالفات الحسابات المصرفية «جنائية» تؤدي إلى السجن  
 

  

صحيفة الحياة - 05/12/2017م - 4:00 ص | مرات القراءة: 562


تجاوزت عاملات سعوديات في منشآت القطاع الخاص تحديات النقل بعد التحاقهن ببرنامج دعم نقل المرأة العاملة (وصول)،

الذي أطلقته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) أخيراً. وأكدت منيرة سعد، التي دخلت سوق العمل منذ شهرين، أن برنامج «وصول» ساعدها في بداية مشوارها المهني، لافتة إلى أنه أعانها في توفير المبلغ، الذي كانت ستضطَّر لاستقطاعه من أجل تأمين مواصلاتها. في حين أشارت مريم الشرقاوي إلى أن كلفة مشوارها اليومي أصبحت لا تتعدى سبعة ريالات،

قائلة: «من وجهة نظري يعتبر برنامج (وصول) من أهم البرامج وأنجحها، نظراً إلى ارتفاع تكاليف النقل، ولا سيما بالنسبة للعاملات حديثاً». ووافقتها الرأي مها الغامدي، التي أثنت على فكرة البرنامج، الذي دعم الشابات السعوديات، ووفّر عليهن تكاليف التنقل من وإلى مقر أعمالهن. أما حميدة العنزي، فقالت: «إنّ تكاليف النقل تصل إلى 1500 ريال، لذا يعتر برنامج (وصول) من أهم البرامج المساعدة للمرأة العاملة، وتدعم استمرارها في العمل».

يُذكر أن برنامج «وصول» أطلقه صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) كأحد الحلول لمعالجة تحديات التنقل من وإلى مقر العمل، من خلال تأمين خدمة المواصلات بشكل آمن وذي جودة وسلامة عاليتين، بما يضمن دعم السعوديات العاملات في القطاع الخاص، وتذليل العقبات التي تواجههن.

من جهة أخرى، دعا «الصندوق» السعوديات العاملات في القطاع الخاص إلى التسجيل في برنامج نقل المرأة العاملة (وصول)، من خلال البوابة الإلكترونية للبرنامج عبر الرابط https://www.wusool.sa، إذ بإمكانهن الاطلاع على التفاصيل الخاصة بالبرنامج.

ويهدف برنامج «وصول» إلى تمكين المرأة السعودية، ورفع نسبة مشاركتها في سوق العمل، ودعم استقرارها الوظيفي.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات