» جهات حكومية تعتمد «البصمة» للحسم على الموظفين المتأخرين بالساعات  » رحيل «شيخ المؤرخين»  » توطين 98 % من «اتصالات القطيف»  » أخطاء التشخيص تتصدر مخاوف سلامة المرضى  » بلدية القطيف تصدر 13725 شهادة ورخصة  » القطيف: 68 مخالفة للعمل تحت الشمس  » «الصحة» تطلق أول صيدلية ذكية تعمل بالروبوت في المملكة  » الكهرباء تضبط إنفاق الصيف بالفاتورة الثابتة  » %12 من سعوديي التأمينات الاجتماعية في القطاع الحكومي  » (وطني أغنى وطن )  
 

  

صحيفة الرياض - منير النمر - 02/12/2017م - 10:27 ص | مرات القراءة: 476


نفذت الفرقة الكشفية التابعة لمدرسة القطيف الثانوية حملة تنظيف للواجهة البحرية الشرقية في جزيرة تاروت، وتأتي

الحملة بتوجيه من القائد الكشفي أسامة الحسين، والحملة التي نفذت شارك فيها عشرات الشبان وأقيمت تحت شعار «بيئتنا نظيفة».

ونظف الشبان نحو نصف كيلو متر، وتهدف الحملة للمحافظة على البيئة، خاصةً أن المنطقة التي جرى تنظيفها بها غابات المانجروف المعروفة بأهميتها للكائنات البحرية وللثروة السمكية، ورفع الشبان مخلفات مختلفة من الموقع، منها علب بلاستيكية وزجاجية وغيرها من المخلفات التي تتجمع في المنطقة بسبب عدم تنظيفها ورمي المخلفات فيها.

وانطلق الشبان على المسافة المراد تنظيفها في مجموعات متوزعة وزودت بكل الأدوات الخاصة، وأنهت مهمة العمل في أقل من ساعتين، وقدم قائد الفرقة الكشفية شكره لجميع الشبان على جهودهم وسرعتهم في أداء المهمة، مؤكداً على أن الفريق واجه صعوبات مثل الأماكن التي يصعب الوصول لها.

إلى ذلك شدّد الشبان على أن حملات التنظيف للواجهات البحرية تسهم إلى حد كبير في الحد من التدهور البيئي في المنطقة البحرية، خاصةً أن هناك علب زيوت ومواد سامة للبيئة الطبيعية، مثل علب البلاستيك وما شابهها، مؤكدين أن تنظيف المواقع البحرية والسواحل من أجمل الأعمال التي يسهم فيها الشباب المتبرع بوقته وجهده في سبيل تحقيق بيئة نظيفة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات