» أول مركز اختبارات «آيلتس» بالشرق الأوسط في جامعة الإمام عبدالرحمن  » تأهيل قصر وقلعة دارين يعزز سياحة المحافظة  » السعودية تسجل تقدما في 10 مؤشرات دولية خلال 2018  » مهارات بحثية في مشروع الخيال العلمي بمدارس القطيف  » المرور" تصدر جداول غرامات تجاوز السرعات على الطرق  » انطلاق ورشة الرؤية العمرانية بالقطيف  » غرف خاصة لضعيفي البصر بمقرات الاختبارات المحوسبة  » التعليم: «البصمة» لدوام موظفي الوزارة.. الأحد  » «التجارة» تشهر بشركة ضللت المستهلكين بإعلان «اشتر برجر وأحصل على الثاني مجاناً»  » لميس آل الشيخ: جائزة «التشريح» رداً لجميل الوطن  
 

  

صحيفة عكاظ - 17/11/2017م - 3:44 ص | مرات القراءة: 450


أكد وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، حرص الوزارة على تقديم خدمة صحية متميزة، خاصة وأن مراكز الرعاية الصحية

 تتميز بقربها من الناس وتقديم خدمة سريعة، وستكون محوراً كبيراً في تطوير الخدمات الصحية بوزارة الصحة خلال الفترة القادمة.

جاء ذلك خلال تدشينه وافتتاحه اليوم (الخميس)، نماذج التصميم الجديد لمراكز الرعاية الصحية الأولية الجديدة داخل الأحياء في حي السليمانية، والوادي، والخليج، والمربع، والمنصورة، مشيراً إلى أن هذه المراكز نموذجية وسيتم إعادة وتأهيل كل المراكز التي تتبع للوزارة المبنية حديثاً بنماذج مشابهة، وبناء مراكز جديدة.

وقال الربيعة: "الوزارة لديها 2400 مركز، ولو استطعنا بناء وإنجاز 200 مركز في السنة وهذا يعد عدداً كبيراً جداً من حيث التمويل وإيجاد مهندسين ومتابعتها، فإننا نستطيع أن ننجز جميع المراكز من المستأجرة إلى مملوكة بهذا الرقي والتطوير في غضون 6 سنوات، بحكم الأعداد الكبيرة جداً على مستوى المملكة".

وأضاف: "نحن لا نتحدث فقط عن المباني، ولكن نتحدث عن تشغيل هذه المباني واحترافية الخدمة والرقي بها، وهي جزء من المنظومة التي نعمل عليها، وبلا شك فإن هذا التطوير يحتاج إلى الوقت ومجموعة سنوات نظراً لضخامة العمل، ولكن مع مرور الوقت سترون مثل هذه المراكز وأفضل بإذن الله".

وتابع: "في كل عام سترون عمل أفضل من سابقه، ومراكز الرعاية الصحية الأولية يعمل بها أطباء أسرة متخصصين ينظرون إلى الحالات المرضية التي تصيب الناس بكثرة ويقيِّمون الحالات التي تحتاج نقل إلى المستشفيات في تخصص محدد، لذا فهم خط الدفاع الأول، ويساهمون في تقديم وصرف العلاج في فترة قصيرة، وهو الأسلوب المتعارف عليه في جميع أنحاء العالم".

وأشار إلى أن طب الأسرة هو من التخصصات المهمة جداً والتي تعاني الصحة من نقص فيها، وهي ما ستكون محور الخدمة في الفترة القادمة، حيث أن أطباء الأسرة يقومون بدور رئيسي، وفي الدول المتقدمة نشاهد لهم دور محوري لتقديم خدمات متكاملة لأفراد المجتمع.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات