» أول مركز اختبارات «آيلتس» بالشرق الأوسط في جامعة الإمام عبدالرحمن  » تأهيل قصر وقلعة دارين يعزز سياحة المحافظة  » السعودية تسجل تقدما في 10 مؤشرات دولية خلال 2018  » مهارات بحثية في مشروع الخيال العلمي بمدارس القطيف  » المرور" تصدر جداول غرامات تجاوز السرعات على الطرق  » انطلاق ورشة الرؤية العمرانية بالقطيف  » غرف خاصة لضعيفي البصر بمقرات الاختبارات المحوسبة  » التعليم: «البصمة» لدوام موظفي الوزارة.. الأحد  » «التجارة» تشهر بشركة ضللت المستهلكين بإعلان «اشتر برجر وأحصل على الثاني مجاناً»  » لميس آل الشيخ: جائزة «التشريح» رداً لجميل الوطن  
 

  

الخاطفون يحاولون التمويه على الجهات الأمنية بالكف عن ملاحقتهم
صحيفة اليوم - جعفر الصفار - 14/11/2017م - 10:03 ص | مرات القراءة: 846


كشفت أسرة علي البشراوي، المواطن المخطوف في لبنان، عن تلقي زوجته اتصالات هاتفية من اجهزة جوال يوم

السبت تحمل أرقاما مجهولة.

وقال محمد البشراوي «شقيق المختطف»، ان الاسرة لا تملك معلومات بشأن مكان تواجد ابنها، مشيرا الى ان الاتصالات الهاتفية من شرائح مجهولة تحمل عدة احتمالات منها تهريب المختطف الى الحدود السورية وكذلك وجود علي في الاراضي اللبنانية حتى اللحظة الراهنة، اذ يحاول الخاطفون التمويه على الجهات الامنية والكف عن الملاحقة.

وأشار الى ان الاسرة في تواصل مستمر مع سفارة المملكة في بيروت للوقوف على اخر المستجدات، لافتا الى انه اجرى اتصالا امس مع السفارة للوقوف على الجهود المبذولة لفك لغز اختطاف شقيقه منذ مساء الخميس الماضي، مبينا، ان السفارة تتحرك بالتنسيق مع اﻻجهزة اللبنانية للإمساك بأحد خيوط القضية، من اجل القبض على الجناة وإنزال الجزاء العادل.

وذكر أن زوجة شقيقه في تواصل مع اﻻجهزة الامنية لأخذ أقوالها منذ مساء الخميس الماضي، مضيفا ان الحالة النفسية لزوجة أخيه صعبة للغاية، نتيجة الغموض الذي يكتنف مصير علي منذ 5 أيام.

ودعا الجهات الخاطفة الى سرعة إطلاق سراح أخيه، معتبرا احتجاز حرية الانسان امرا مفروضا وغير مقبول على الاطلاق.

وأشارت الى ان جهود السفارة كبيرة وغير خافية، حيث قامت بالتواصل مع الجهات الامنية اللبنانية لكشف ملابسات عملية الاختطاف للمواطن السعودي وكذلك حث الجهات الامنية على إلقاء القبض على الجناة وإطلاق سراحه.

وكانت سفارة المملكة لدى لبنان أصدرت بيانًا حول المواطن السعودي المختطف في لبنان.

وأوضحت السفارة في بيانها أنها «تتواصل مع السلطات الأمنية اللبنانية على أعلى المستويات للإفراج عن المواطن السعودي المختطف دون قيد أو شرط، في أقرب فرصة ممكنة».

والمواطن السعودي علي البشراوي من مواليد عام 1984م، واختطف في لبنان «جوار أدما»، وذلك بعد أن تم استدراجه من قبل مجهولين إلى خارجه، حيث دخل إلى لبنان بتاريخ 26 مايو 2017 الموافق 30 شعبان 1438هـ .



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات