» رحيل شيخ البنائين واستاذهم،  » الشباب والفضيحة  » الحي الثقافي  » شركة ألبان ترفع سعر الحليب 30 %والتجارة تحذر  » سيهات.. البلدية تبدأ في تطوير تقاطع شارع مكة والخامس عشر  » «الخدمة المدنية» تتنازل.. وتمنح الجهات الحكومية صلاحيات التوظيف والمفاضلة  » 25 ألف مواطن يعملون في النقل الذكي بالشرقية  » سعودية تستثمر بالطبخ في أميركا  » دعوة مصابي «البكتيريا الخارقة» إلى الالتزام بالوصفة الطبية بـ«المضاد الحيوي»  » تصوير العوائل بالمدرجات يثير جدلًا .. ويفتح بابًا لمقاضاة الفاعل  
 

  

سماحة العلامة الشيخ حسين البيات - 13/11/2017م - 2:00 م | مرات القراءة: 927


اذا توفي المتقاعد فان نظام التقاعد الرسمي يعطي لذوي المتوفي سهمه التقاعدي بتقسيم

محدد وبشروط محددة أيضا

فمثلا الزوجة اذا تزوجت بعد وفاة زوجها المتقاعد فانه لا يحق لها الحصول على هذا السهم

وكذلك الابن اذا كان اكبر من 21 سنة ويستمر الى 26 سنة اذا كان يدرس في الثانوية او يستمر الى ان يزول العجز اذا كان عاجزا وهكذا بقية التقسيمات النظامية

وقد اشارت صحيفة الحياة عن نظام التقاعد تفصيلا ان المعاش ليس ارثا بمعنى (تمثيل مني) ان الزوجة لو توفيت فلا يحصل بناتها المتزوجات سهمها المذكور

وبمراجعة نظام التقاعد فان هناك تفصيلا واضحا لكيفية حصول اسرة المتقاعد المتوفى سهمهم من ذلك

والوجه الشرعي حسب راي السيد السيستاني دام ظله يتوافق مع هذا فقد أجاب على سؤال :

تدفع بعض المؤسسات الحكومية وغيرها مبالغ أو قطع أراضي أو بيوت سكنية أو مواد عينية و ما شاكل ذلك لذوي المتوفي أو المفقود بعناوين مختلفة مثل (الراتب التقاعدي –منحة الشهداء- الرعاية الاجتماعية..... الخ) ، فهل تعد من الارث ؟ كيف تقسم بينهم ؟

الجواب :هذه المنحة ليست ارثاً بل هي لمن خصصته له الجهة المانحة حسب ضوابطها الاصولية

وعليه فان نظام التقاعد المذكور يشمل بحصصه الاخوة والحفدة وغيره مما هو خارج عن موضوع الارث حينما يكون الابناء الصلبيين اي المباشرين موجودين مما يعني انه نظام اعد للحفاظ على احترام الاسرة المتوفى عنها راعيها وممولها

لذا فلا يحق للاخوة الذين لا يشملهم النظام مقاسمة الاخرين ممن يشملهم بحجة انه ارث 



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات