» التأخير ساعتين كفيل بإعادة قيمة تذكرة مسافر القطار  » مستشار قانوني: السجن والغرامة عقوبة المسيئين إلى أعضاء «الشورى»  » رغم الرفض.. «الشورى» يدرس ممارسة الموظف الحكومي التجارة  » الترفيه تسمح للنساء بتقديم عروض للعائلات  » توقعات بغـزارة أمطار الدمام.. اليوم  » «المهني السعودي» يستقطب 120 متدربًا بالقطيف  » «البنوك السعودية»: لا صحة لمنع استخدام النقد بالمحطات  » «البلدية والقروية» تطارد ناشري الإعلانات التجارية عشوائياً  » الشيخ الصفار يرفض التذرع بذرائع دينية لتبرير الأخطاء والنيل من الآخرين  » اكثر من 300 وظيفة توفرها تقنية الدمام لخريجيها  
 

  

صحيفة اليوم - 13/11/2017م - 7:14 ص | مرات القراءة: 354


تستمر سماء الدمام غائمة خلال اليومين القادمين، وتنكسر درجة الحرارة إلى منتصف العشرينيات نهاراً و15 درجة للصغرى في المتوسط

، الذي يشمل مناطق الرياض والقصيم والشرقية، فيما تتهاوى للمعدلات الشتوية في الأطراف الشمالية للسعودية، كما تنتشر السحب في معظم مناطق المملكة وتتراجع فرص الأمطار اليوم وحتى نهاية هذا الأسبوع، باستثناء الجنوب الغربي وما شاء الله أن يكون، في حين يستمر هبوب الرياح الشمالية الغربية،

وتبلغ ذروة نشاطها في يومها الثاني على سواحل الخليج العربي، فتعمل على اثارة الاتربة والغبار واضطراب كبير في مياه البحر، قبل أن تخف حدتها يوم غد الثلاثاء ويعود الاستقرار للأجواء.

وفي سياق متصل، أشار الباحث الفلكي الدكتور خالد الزعاق، إلى أن اليوم هو الثالث لأيام الأحيمر، الذي يستمر لمدة أربعين يوماً، وبعده يدخل الشتاء الفعلي وفيه تبدأ هبوب النسمات الشتوية فجراً، وفي أوائل هذا الموسم تهب رياح باردة وخاصة في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية من السعودية، إلا أنها مؤقتة لا تدوم طويلاً ويعود الدفء مرة ثانية.

وفي موسم الأحيمر، كان بحارة الخليج في السابق يتجنبون الولوج بالبحر تخوفا من تقلبات الجو فيما يسمى بـ(ضربة الأحيمر)، ويقول النواخذة قديماً إن وقتها غالباً وقت المغرب أو قبله أو بعده بساعة، وتضرب من ناحية الشمال الغربي، وعادة تصحب بغبار لونه أحمر ويكون على شكل سحابة سوداء في السماء، وغبار أحمر من الأرض مع ريح عاصفة قوية جداً، والصيادون والحداقة في الخليج، يسمون سمك (الشعم الازرق) الكبير الحجم، الذي يصطادونه في هذا الموسم بـ(شعم الأحمر) لأن له شكلا وطعما مغايرا.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات