» طالب يشهر «رشاشاً» في مشاجرة مع زملائه  » تعزيزًا لدور الشراكة المجتمعية ... العطاء تتبرع بمستلزمات كبار السن لقسم الطب المنزلي  » العنف الأسري وتبعاته  » محافظ القطيف يستقبل أهالي وأعيان بلدة الخويلدية  » مقاربات فقهية وأصولية للفساد  » يوم الطفل من أيام الله ..  » مبتعثة سعودية تنال شهادة أمريكية لاكتشافها بروتين يثبط الإيدز  » «العمل»: 3 آلاف لمتدربي «تمهير».. و14 يوما مهلة لتوطين «الذهب»  » «الغذاء والدواء» تحذّر من «مشّاية طبية» بلا وكيل  » التخدير والعناية الحرجة وعلم الأمراض أكثر التخصصات ندرة  
 

  

صحيفة الحياة - 12/11/2017م - 12:54 ص | مرات القراءة: 450


أنهت بلدية محافظة القطيف جميع الاستعدادات لمواجهة الأمطار خلال الموسم، من خلال إمكاناتها وتسخير الطاقات لديها للحد من تجمع الأمطار

في الشوارع والمناطق المنخفضة التي تؤثر في سلاسة مرور المركبات. وأوضح رئيس البلدية المهندس زياد مغربل أن جميع إمكانات البلدية والبلديات التابعة لها باتت على أتم الاستعداد لمواجهة موسم الأمطار، إذ إن الخطة المسبقة التي وضعت لهذا الموسم وضعت في الاعتبار جميع الملاحظات خلال الموسم الماضي بغرض معالجتها بالشكل المناسب،

مشيراً إلى أن جميع الآليات والمعدات وضعت تحت الصيانة لتكون جاهزة في الخدمة، كما أن البلدية خصصت 27 صهريجاً لشفط المياه، إضافة إلى تخصيص 60 مضخة للشفط، فضلاً عن وجود 42 مراقباً، منوهاً على وجود مشروع درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار في عموم المحافظة،

وإنشاء تسع محطات حديثة في القطيف وسيهات وعنك وصفوى، وبعض الأحياء الأخرى تم تزويدها بـ21 مضخة بقدرة 34.2 مليون لتر في الساعة، لافتاً إلى أن البلدية ستستعين بأجهزة ومعدات وآليات أخرى إذا استدعت الحاجة لذلك.

وأبان مغربل أن البلدية تنفذ مشروع درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بأحياء النور والخصاب بسيهات ومدينة عنك وجزيرة تاروت بكلفة قدرها 17,8 مليون ريال، وتم إنجاز أكثر من 75 في المئة منه.

 ... و«المجلس البلدي» يعقد جلسته الـ25

 عقد المجلس البلدي لبلدية محافظة القطيف أول من أمس، جلسته الاعتيادية الـ25، بحضور رئيس المجلس المهندس شفيق آل سيف، وأعضاء المجلس، وعدد من مسؤولي البلدية، وذلك بمقر المجلس بالقطيف. وقدم عضو المجلس فهد المليحي في بداية الاجتماع، نبذة مختصرة عن أهم فعاليات ونتائج زيارة وفد أعضاء المجلس إلى المجلس البلدي لأمانة منطقة المدينة المنورة،

التي تم خلالها الالتقاء برئيس وأعضاء مجلس بلدي المدينة المنورة، وأعضاء المجلس البلدي لبلدية الطائف، وما تم أثناء اللقاء من تشاور وتبادل الآراء والخبرات سعياً نحو الارتقاء بمستوى الخدمات البلدية، وتلبية طموحات المواطنين، إذ لاقت نتيجة الزيارة استحسان الجميع، إذ أوصى المجلس بتكرار هذه اللقاءات مستقبلاً. بعد ذلك، ناقش المجلس مواضيع الجلسة، وكان من بينها التقرير الربع سنوي الثاني لأعمال البلدية الخاص بقضايا الأراضي والمشاريع التنموية ومشاريع التشغيل والصيانة والاستثمارات البلدية

والإيرادات للفترة من 1-7-1438 إلى 30-9-1438، والتقرير الربع سنوي الثالث للفترة من 1-10 إلى 30-12-1438هـ. وجرى خلال النقاش طرح ملاحظات عدة على مسؤولي البلدية عن أسباب التأخر في طرح وترسية عقود بعض المشاريع، مثل عقود النظافة في المحافظة، وكذلك أسباب الفروق التحصيلية بين الإيرادات المتوقعة والمحصلة فعلياً من البلدية.



التعليقات «1»

ابو علي القطيف - [الأحد 12 نوفمبر 2017 - 5:02 ص]
بسمه تعالى
منذ سنين ونحن نعاني من فيضانات الامطار وبالذات الامكان التي تعودنا ان راها تغرق في كل عام ونحن نسمع ان البلدية اخذت احتياطات فنرى مضخه واحدة عند كل تجمع مياه والصهاريج تسحب المياه بعد توقف المطر اي بعد الفيضانات.
لماذا لايوجد حل جدري فالخسائر المادية للناس في كل عام ...... نا هيك عن الخسائر في الممتلكات العامة
فمن المفترض ان تكون هنالك حلول جدرية بدل مواطير المياه والصهاريج التي لايستفاد منها الا بعد حصول مالا يحمد عقباه

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات