» التنوير رافعة التغيير المجتمعي  » محافظة القطيف تطرح منافسة عامة لتنفيذ مشاريع صيانة و4 فرص استثمارية  » نظام أبشر يتخلى عن حجب صور النساء المرافقات  » قريقشون المجتبى  » «الوظيفة الغائبة» تحوّل طبيب أسنان لبائع خرفان  » مصادر : قيادة الزائرة برخصة دولية.. مسموح لمدة عام  » «النورس الدامي» يترجم للإيطالية  » 94 يوما إجازة المعلمين و65 للإداريين  » الشرقية تدخل صيفًا ساخنًا يونيو المقبل  » بلدية صفوى تتلف 100 كلغم من المـواد الغـذائـيـة الـفـاسـدة  
 

  

الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 10/11/2017م - 3:59 ص | مرات القراءة: 5082


كبرت كربلا
فلبوا النداء
واملأوا الكون ندبة وعزاء

كبرت كربلا

لتشرع يوما

يحشر العاشقين والشرفاء

وتمد المدى

نوافذ شوق

فيعج السرى فضاء فضاء

لم تعد تقرأ الطريق

جهات

أصبحت كل وجهة كربلاء

زحفوا أيها الغريب

حشودا

لم يعودوا بكربلا غرباء

والدروب التي عليك

تلاقت

تفرش الروح "خدمة"

وعطاء

أي شعب هو العراق ؟ 

أبي

علم الكون من إباك

 إباء

رغم ما عاش من صروف

بلاء

يغدق الحب كالسحاب

سخاء

كل ما قد يقال

يقصر وصفا

ويذوب البيان فيه

حياء  !

إنها كربلاء سيل

من الحزن

يروي الزمان والأنحاء

بين يوميك

تستحث الرزايا

وتجليك مأتما وعزاء

وعلى العهد

أربعينك يبقى

حدثا

يملأ الحياة وفاء

يرقب الزاحفون نحوك

ظعنا

عاد يطوي المدى أسى

وبلاء

فارق الشام

وهي أشأم دار

ملكت امر قومها

 الطلقاء

أيها العاشقون غضوا

فثم الآن ركب 

يقلب البيداء

إنه ركب زينب

عاد يطوي

حجبا ترتمي بلاء بلاء

حيث تطوي الدموع

راس حسين

كلما لاح أمطرته بكاء

بأبي أنت

ياسماء الرزايا

يوم أبكيت في الطفوف

السماء



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات