» «الصحة» تمنع عودة فئتين من موظفيها إلى مقار عملهم!  » «الغذاء والدواء»: بودرة «التالك» خالية من المواد المسرطنة  » بلدية القطيف : لا تهاون مع المخالفين وتطبيق النظام وفرضة لا مناص عنه  » النيابة العامة: طلب الموظف العام لنفسه عطية لإداء عمل من أعمال وظيفته جريمة  » التعليم: «مقرر الفلسفة» يعنى بمهارات التفكير القائمة على المنهج الفلسفي المعزز للقدرات الذهنية  » الأئمة (ع) وتفادي صدمة الانحراف والارتداد عن الدين الإسلامي  » أزهر الكون بضياء عظمتها  » أهالي جزيرة تاروت وهذا النداء العاجل لوزارة الصحة الموقرة  » أطباء: 50 % من مرضى الكلى يعانون من السكري  » أهلاً وسهلاً بالإملاء  
 

  

صحيفة اليوم - محمد العواد - فوزية زين الدين - 09/11/2017م - 9:48 ص | مرات القراءة: 635


شكا قاطنون بحي البدر جنوب مدينة عنك في محافظة القطيف، من تحول ساحة مجاورة لمنازلهم إلى مردم وتجمع للمخلفات

وأنقاض البناء، مما يتسبب بملوثات بيئية وصحية للأهالي، مستهجنين الحال الذي وصل إليه حيهم وازدياد تراكم الأنقاض يوميا.

وطالب الأهالي الذين يقطنون في الحي وأحياء أخرى مجاورة بلدية القطيف بالمبادرة لتنظيف الحي من الملوثات البيئية، ومنع المقاولين من رمي المخلفات وسط حيهم.

وأهاب الأهالي ببلدية المحافظة نشر مراقبين بالموقع ومنع انتشار هذه الظاهرة السيئة وكذلك منع المقاولين من التخلص من الأنقاض بحيهم، ورفع الموجود منها بشكل عاجل.

من جانبه أيد عضو المجلس البلدي في محافظة القطيف عبدالله الخالدي مطالب المواطنين، منوها إلى تراكم مخلفات البناء والأنقاض في أحد الأحياء في مدينة عنك والتي أصبحت مردما للنفايات والأنقاض، ونوه إلى أنه تقدم بطلب للمجلس البلدي بخصوص التخلص من الأنقاض وتسويتها بالأرض في القطعة الواقعة جنوب مدينة عنك (حي البدر)،

وقال الخالدي: الأنقاض تسبب أضرارا صحية وتلوثا بيئيا لمجاوري المنطقة من المواطنين وغيرهم، لافتا إلى أن الأنقاض تتزايد يوما بعد آخر، وأنه طالب المجلس البلدي بالعمل على رفع الأنقاض، وأن المجلس البلدي بدوره رفع هذه الملاحظة الى بلدية محافظة القطيف من أجل معالجة الوضع وإفادة المجلس.

ولفت عضو المجلس البلدي إلى تضرر المواطنين في الحي والأحياء المجاورة لموقع تراكم النفايات والأنقاض جراء تلوث البيئة وتشويه المنظر الحضاري للمنطقة.

.. والبلدية ترصد مقاولين خالفوا أنظمة الحفر

رصدت بلدية عنك خلال العام الهجري المنصرم 19 مخالفة بناء وحفريات خلال زيارات تفتيشية، فيما بلغ إجمالي قيمة المخالفات 863500 ريال.

وقال رئيس بلدية عنك م. عبدالله المويس: سجلت البلدية خلال العام الماضي زيارات ميدانية نتج عنها «19» مخالفة لرخص البناء ورخص الحفريات و«106» زيارات لمرافق ومبان بالإضافة لـ «3» منشآت ومبنى تجاري واحد تم خلالها إصدار غرامات مالية بلغت «863500 ريال» حسب الأنظمة والقوانين المتبعة.

وأضاف المويس: من ضمن الزيارات التفتيشية والمخالفات المرصودة، رصد «3» مخالفات لمقاولين قاموا بمخالفة أنظمة الطرق من الحفر بدون ترخيص أو العمل بمواقع مخالفة لما نص عليه في الرخصة مروراً بقفل الشوارع دون تصريح مسبق.

وأشار إلى أن عدد رخص البناء الصادرة في العام المنصرم بلغت «360» رخصة منها رخصتا بناء مسجدين و«358» رخصة سكنية وتجارية، وأن مجمل مساحة الأراضي المرخصة للبناء بلغ «322100.118م2» ومجمل مساحة البناء بلغ «139819.11م2» فيما بلغ عدد الطوابق المرخصة للبناء «623» طابقا، وعدد الرخص الإنشائية الأخرى بلغ حوالي «60» رخصة شملت تراخيص إضافة دور وتسوير وترميم وإضافة ملحق.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات