» سعوديون يرفضون عروضا وظيفية لا تقدم إجازة  » 4 ضوابط لرفع حظر السفر عن الممارسين الصحيين  » الشرقية: إغلاق مركز حضانة يدرس منهجا غير مرخص  » «التعليم» تكشف حقيقة خطاب صرف مكافأة 50 ألف ريال لخريجي الجامعات  » قلة المراجعين تدمج مراكز رعاية صحية أولية  » أصوات النساء تتصاعد.. 412 يوما في انتظار دور مدرسة «شرق»  » دورة للمقبلين على الزواج بجمعية البر في سنابس  » عقد شراكة بين مجلس بلدي القطيف وجمعية الذوق العام السعودية  » منزل أمي ( من منعطفات الحياة).  » شارك في حرب 73 ونجا بمظلته من حادث طائرة.. القطيف تفقد «البريكي» أحد محاربيها القدامى  
 

  

صحيفة عكاظ - 07/11/2017م - 1:03 م | مرات القراءة: 6386


استبعدت رئيس وحدة المنتجات البحرية الطبيعية بمركز الملك فهد للأبحاث بجامعة الملك عبدالعزيز وأستاذة قسم الطحالب بكلية العلوم

الدكتورة فتون الصائغ، أن يكون سبب تحول لون بحيرة «السمكة» بأبحر الشمالية ناتجا عن الصدأ. وأكدت لـ «عكاظ» أنه بالكشف على عينات الماء في البحيرة اتضح وجود ازدهار لطحلب Microcystis السام الذي سبب أضراراً صحية للإنسان بمجرد التعرض للرذاذ وتتمثل أعراض الإصابة في صعوبة التنفس والدوار والاسترجاع.

ودعت الدكتورة الصائغ الحاصلة على الاعتماد في تعريف ظاهرة المد الأحمر من المنظمة الدولية لحماية البحار إلى عدم الاقتراب من البحيرة مؤقتا، ومنع السباحة فيها. كما طلبت من الجهات المختصة والمسؤولة التحرك بأسرع ما يمكن حتى لا يتأثر مرتادو الموقع بسموم الازدهار الطحلبي

وتفعيل أنظمة رصد الظاهرة ودعم الدراسات والأبحاث الخاصة. وأشارت إلى أن الظاهرة تكررت كثيرا في الشواطئ السعودية وأدت إلى نفوق الأسماك وتهديد سلامة الحياة الفطرية للكائنات البحرية، وخلصت الصائغ إلى القول إن وحدة المنتوجات البحرية الطبيعية بمركز الملك فهد للأبحاث التي ترأس أبحاثها تعكف على دراسة الأنواع المسببة لحوادث سابقة من ناحية السمية وتأثيرها على صحة الإنسان.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات