» هل للعشق قواعد؟ (1)  » استثناء لإعفاء النساء من بعض عقوبات المخالفات المرورية  » «جوازات الشرقية»: نظام النقطة الواحدة في جسر الملك  » ما عقوبة من يمس الحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف؟  » «مركزي القطيف» ينقذ مريضة من مضاعفات خطرة  » القطيف: تطوير شارع ابن عوف خلال 4 أسابيع  » «العمل»: تطبيق سَعوَدَة الذهب بعد أسبوعين  » ما أرأفك يا رسول الله  » 2018 عام الزلازل المدمرة !  » أطباء سعوديون على «قائمة البطالة» لإشعار آخر!  
 

  

صحيفة عكاظ - 14/09/2017م - 7:17 ص | مرات القراءة: 329


دعا وكيل وزارة التعليم للبعثات والمشرف العام على الملحقيات الثقافية الدكتور جاسر بن سليمان الحربش إلى تعزيز

فرص استقطاب خريجي الابتعاث للعمل كأعضاء هيئة تدريس في الجامعات السعودية بعد عودتهم من رحلة الابتعاث.

جاء ذلك خلال افتتاحه أعمال ورشة تطوير مسار الابتعاث في الجامعات، المنعقدة في مبنى وزارة التعليم بالرياض، واستعرضت عدداً من المشروعات الجديدة التي سيستفيد منها مبتعثو البرنامج بشكل عام ومبتعثو الجامعات بشكل خاص؛ ومنها الخدمات الإلكترونية الجديدة المنتظر إتاحتها عبر منصة سفير الخريجين لعرض معلوماتهم لاستقطابهم وتوظيفهم، بهدف تطوير العلاقة بين الوزارة والجامعات في مجال الابتعاث.

وأكد الحربش، خلال الورشة، حرص الوكالة على التواصل مع جميع الشركاء للاستماع لمرئياتهم ومقترحاتهم التي تسهم في تطوير الابتعاث في الجامعات من جهة، وتطوير العلاقة بين الوزارة والجامعات من جهة أخرى.

وأوضح أن الملحقيات الثقافية تشرف على 10 آلاف مبتعث ومبتعثة من الجامعات موزعين على دول العالم.

من جهته، أكد مستشار برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي الدكتور خالد الصنيع أن الورشة طرحت ثلاثة مسارات مقترحة لتغذية الجامعات السعودية بالمبتعثين؛ وهي استقطاب الطاقات المتميزة التي تنطبق عليها شروط تعيين أعضاء هيئة التدريس في اللائحة الموحدة للجامعات السعودية،

فيما تطرق المسار الثاني لعقد شراكة لابتعاث المقبولين فقط من المجالس المختصة في الجامعات السعودية بما يحقق رؤية الجامعة نفسها، في حين جاء المسار الثالث لطرح حاجة الجامعات في مسار (وظيفتك وبعثتك) وهو الخيار الذي يتفق مع الاستراتيجية الجديدة للبرنامج في مرحلته الثالثة.

من جهة ثانية، وافق وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى على ربط مراكز رعاية المستفيدين بالجامعات وإدارات التعليم مع مركز رعاية المستفيدين بالوزارة (فنياً).

ودعت وزارة التعليم إلى التكامل بين مراكز خدمة المستفيدين في الجامعات وإدارات التعليم مع مركز رعاية المستفيدين بجهاز الوزارة وتزويده بالمعلومات والإحصاءات الدورية لرصد ومتابعة الميدان التعليمي، ومتابعة أداء تلك المراكز بما يضمن تقديم الدعم للعاملين بها لتحقيق مستوى عال من الجودة في الخدمات المقدمة.

ويأتي هذا القرار في إطار تعزيز مجالات التواصل مع المجتمع وتوحيداً للجهود الاتصالية. وتضمن القرار توحيد قنوات التواصل ومركز الاتصال الموحد 19996 لتكون مهام المركز بالوزارة خدمة المستفيدين لكافة قطاعات الوزارة وإدارة خدمة تواصل الإلكترونية.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات