» الغرامة وسحب خدمة الدفع من المحلات التجارية الرافضة لـ «الائتمانية»  » حضرت حرية الفرح فحضر عقل الانضباط: عيد السعودية عالمي  » المرور: لا مخالفة للالتفاف يميناً.. إلا في حالة «المثلث»  » 4 متطلبات تؤخر تفعيل تطبيقات المكالمات  » 299 ألف مستحق لـ«الإسكان» في الرياض وجدة والدمام  » «أدب الشوارع» أرخ للحب والتعصب وصولاً إلى الفن  » وزير التعليم يطيح بوكيل "المناهج".. وينهي تكليف مراجعي الكتب  » تكريم بناة الوطن  » التأمينات: 2000 ريال حد أدنى لتعويض البطالة  » مبتعثة تشرح طريقة ارتداء الحجاب في أستراليا  
 

  

صحيفة الوطن - 12/09/2017م - 12:01 م | مرات القراءة: 303


أكدت الهيئة العامة للزكاة والدخل، أن توريدات المؤسسات الحكومية ستخضع لضريبة القيمة المضافة، وستكون المنشأة

 التي تورد للحكومة مسؤولة عن دفع الضريبة. كما كشفت اللائحة التنفيذية للضريبة عن إعفاء معدات الأشخاص ذوي الاحتياجات من ضريبة القيمة المضافة متى ما تمت الموافقة عليها بقرار من مجلس الإدارة.

هدايا المسافرين

 سيعفى من الضريبة استيراد الأصناف الشخصية والهدايا التي يحملها المسافرون شريطة أن تكون ضمن الحدود المقررة من مصلحة الجمارك للإعفاء عند دخولها. و للجمارك صلاحية تحديد ما إذا كان استيراد السلع معفى من الجمارك وفقا لأحكام الفقرة الأولى المتعلقة بهدايا المسافرين.

وفي الحالات التي يكون فيها الشخص الخاضع للضريبة مخولا بسداد الضريبة على الواردات من خلال الإقرار الضريبي، لا يسري الإعفاء على الواردات المعفاة وفقا للفقرة الأولى الخاصة «بالأصناف الشخصية» إلا على السلع التي تقرر الجمارك أو مصلحة مماثلة في دولة أخرى أن الرسوم الجمركية لم تكن واجبة التحصيل عند استيرادها.

توريدات السلع

إن الضريبة ستفرض على كافة توريدات السلع والخدمات التي يقوم بها أي شخص خاضع للضريبة في المملكة، أو التي يتلقاها والتي يطبق عليها رسوم احتساب الضريبة العكسي، وتعد التوريدات ضريبية متى ما حصلت في المملكة، أو تلقاها شخص في المملكة وكان يطبق عليها رسوم احتساب الضريبة العكسي.

أن التوريدات المفترضة للسلع أو الخدمات التي يقوم بها الشخص الخاضع للضريبة يتم معاملتها كتوريدات مفترضة يقوم بها الشخص كجزء من نشاطه الاقتصادي، ما لم يتم النص على خلاف ذلك في المادة الرابعة عشرة.

وفيما يخص المنتجات التي يتم شراؤها أو بيعها بالمزادات، يتم تحديد ذلك بناء على طبيعة عملية البيع. فإذا كان البائع يقوم بنشاط اقتصادي، فيخضع للضريبة، أما إذا كان فردا يبيع سيارته فلا يخضع للضريبة، وإذا كان الوسيط الذي يدير المزاد يعمل بنظام العمولة ولا يتملك البضائع، فتصنف كخدمة ويكون مبلغ العمولة خاضعا للضريبة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات