» الغرامة وسحب خدمة الدفع من المحلات التجارية الرافضة لـ «الائتمانية»  » حضرت حرية الفرح فحضر عقل الانضباط: عيد السعودية عالمي  » المرور: لا مخالفة للالتفاف يميناً.. إلا في حالة «المثلث»  » 4 متطلبات تؤخر تفعيل تطبيقات المكالمات  » 299 ألف مستحق لـ«الإسكان» في الرياض وجدة والدمام  » «أدب الشوارع» أرخ للحب والتعصب وصولاً إلى الفن  » وزير التعليم يطيح بوكيل "المناهج".. وينهي تكليف مراجعي الكتب  » تكريم بناة الوطن  » التأمينات: 2000 ريال حد أدنى لتعويض البطالة  » مبتعثة تشرح طريقة ارتداء الحجاب في أستراليا  
 

  

المدينة - 11/09/2017م - 12:03 م | مرات القراءة: 403


وجّه مستشار وزير العمل والتنمية الاجتماعية المشرف العام على فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة الدكتور محمد بن

حسن القحطاني بالتحقيق في شكوى جماعية تقدم بها (13) موظفًا بأحد المستشفيات الخاصة حول إغلاق المنشأة بسلاسل حديدية بدون سابق إنذار رسمي، وعدم صرف المستحقات المالية لحوالي 100 موظف لباقي مدة عقود العمل، ووعد القحطاني أثناء استقباله للموظفين صباح أمس في مقر الوزارة بالتحقيق في شكواهم.

وأوضح مصدر في مكتب العمل بجدة  أن المكتب بصدد تكوين فريق تفتيش لزيارة المنشأة والتحقق من الشكاوى المقدمة خلال اليومين القادمين، إضافة إلى التحقق من وجود مخالفات أخرى، وفي حال ثبوت المخالفات سيتم تطبيق النظام بحق مشغل المستشفى.

من ناحيتها أوضحت عيشة الرفاعي، إحدى الموظفات، أن مستثمر المستشفى –

يقع شمال جدة - اجتمع بهم قبل إجازة عيد الأضحى، وادعى أن لديه أعباء مالية وخسائر، لذلك قرر إغلاقه، لكن بطريقة غير مباشرة، حيث استخرج تصريح صيانة من الشؤون الصحية بجدة. وأضافت: «بعد العودة من إجازة عيد الأضحى، فوجئ أكثر من 100 موظف بإغلاق المستشفى، وحين طالبنا بحقوقنا ونهاية الخدمة والمستحقات المالية تم إخبارنا من قبل مسؤولين في الشركة المشغّلة بأنه لا يوجد لدينا مستحقات غير شهر أغسطس المنصرم، علمًا بأن عقودنا لازالت سارية».

ولخصت الرفاعي مطالب الموظفين قائلة: «صرف المستحقات المالية كاملة مع الرواتب المتأخرة، وحذف الموظفين السعوديين من (التأمينات الاجتماعية)، ومنحنا شهادة خبرة وإخلاء طرف، وكذلك صرف الرواتب إلى مدة نهاية العقد، وتسجيل الموظفين السعوديين في (ساند)».

أوضح مالك المستشفى – تحتفظ «المدينة» باسمه –

أن له حقوقًا إيجارية لدى المستأجر المشغل وصدر حكم قضائي بإلزامه بسدادها وهي عبارة عن إيجار 10 أعوام، إلا أنه يماطل ويتهرب من دفع الإيجارات» لافتًا إلى أن مدة العقد 10 أعوام، مضت نصفها.

وأضاف: «كما أنه في الأيام الأولى من الشهر الجاري (ذو الحجة) تم تفريغ المستشفى من الأجهزة وتم ضبطهم وهم يقومون بتهريبها خارج المستشفى، وتبليغ الجهات المختصة والتي قامت بأخذ الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص».

وأشار المالك إلى أن المستأجر قد أساء للمستشفى ومالكه مبينًا أنه ليس له علاقة بحقوق الموظفين وهي تخص المستأجر المشغل وهو الوحيد المختص وهم على كفالته وفقًا لنظام العمل و العمال.

مطالب الموظفين

صرف المستحقات كاملة مع الرواتب المتأخرة.

حذف الموظفين من (مؤسسة التأمينات).

صرف الرواتب إلى نهاية العقد.

منح الموظفين شهادة خبرة وإخلاء طرف.

تسجيل الموظفين السعوديين في (ساند).

مالك المستشفى: «المشغل» يماطل في الإيجار وحقوق الموظفين مسؤوليته



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات