» العوامي أول صيدلي سعودي تحدى الطب الشعبي.. ركب وصنف الأدوية  » المرور: تغيير لون المركبة ووضع الملصقات عليها للاحتفال باليوم الوطني «مخالفة»  » «الطيران المدني» يبحث تطبيق الفحص المسبق على المسافرين لأمريكا من الرياض وجدة  » «التعليم» تسحب نسخ مغلوطة لأحد المقررات.. والوزير يعتذر  » أبا الخيل: تعويض العامل عن إجازة اليوم الوطني إذا تداخلت مع «الأسبوعية»  » سيّدُ الشّهداء الحسين بن علي عليهما السّلام  » نافذة على هلال الصلاة  » جمعية العطاء تزور مركز "جنى" للوقوف على خدماته  » الإمام الحسين وإقامة الصلاة  » ملحمة كربلاء..عاصفةٌ وجدانية  
 

  

عاجل - 11/09/2017م - 7:41 ص | مرات القراءة: 999


عاقبت سيدة سعودية زوجها بطريقة دامية، عندما وجّه لها كلمات اعتبرتها مسيئة، ولم تكن هذه الكلمات سوى مثل

شعبي دارج، يستخدم في حالة من سعى للحصول على شيء وعندما ناله يتحول إلى وبال عليه.

النقاش اشتعل بين الزوجين السعوديين، في منزلهما بمنطقة القصيم، قبل يومين، حتى وصل الأمر إلى أن قال الزوج لزوجته المثل الدارج: "يا من شرى من حلاله علة"، لكن الزوجة لم ترد بالكلمات، ولكنها في لحظة سريعة اختطفت كأسًا زجاجيًّا ثم شجت به رأس الزوج.

وعلى الفور جرى نقل الزوج إلى المستشفى وهو ينزف الدماء، حيث خضع لعملية خياطة للجرح، بلغت 10 غرز.

بدوره، أكّد المحامي والمستشار القانوني أحمد الشهاري الهاشمي  أنه في مثل هذه الحالات، يستطيع الزوج تقديم شكوى ضد الزوجة أمام الشرطة أو المحكمة مباشرة،

وللمحكمة الفصل في ذلك وكأنهما أغراب عن بعض -لا يمتان لبعضهما بصلة- سواء بتعزير الزوجة أو إلزامها بدية الشجاج التي تسببت بها للزوج -هذا في الحق الخاص- أما الحق العامّ، فالمحكمة هي المخولة في تقدير ذلك.

وأضاف أنه قد نصّت المادة الثالثة عشرة من نظام الحماية من الإيذاء الصادر بالمرسوم الملكي رقم "332" وتاريخ 19/10/1434هـ على: (دون الإخلال بأية عقوبة أشد مقررة شرعًا أو نظامًا، يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد عن سنة، وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف،

ولا تزيد على خمسين ألفًا أو بإحدى هاتين العقوبتين، كلّ من ارتكب فعلًا يشكل جريمة من أفعال الإيذاء الواردة في المادة الأولى من هذا النظام، وفي حال العودة، تضاعف العقوبة وللمحكمة المختصة إصدار عقوبة بديلة للعقوبات السالبة للحرية).

وأوضح: "حددت المادة الأولى ماهية الأفعال المنطوية تحت هذا النظام ولم تفرق بين ذكر أو أنثى، وقد يتنازل الزوج عن هذا، وذلك الأمر عائد له."



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات