» 65 مدرسة قيادة بلا أقسام لتعليم السيدات  » 65 مدرسة قيادة بلا أقسام لتعليم السيدات  » 40 محققة سعودية يباشرن الحوادث ميدانيا.. الأحد  » «الفلكي» رمضان: حرارة الجو تجلب الرياح الجافة  » إلزام صاحب العمل بالتأمين الطبي على الموظف من بداية توقيع العقد  » الرياض: ضبط 7 سعوديين ويمني اختطفوا مواطنَين وهددوهما بصورهما العارية  » تفاصيل حادث أودى بحياة فتاة سعودية غرقًا في سريلانكا  » قانوني: السجن والغرامة لـ«محولي» حدث قيادة المرأة إلى مادة «استهزاء وفكاهة»  » مع الخيل يا شقراء!  » «السواقة» قبل العاشر من شوال !  
 

  

الاستاذ حسين بن المرحوم الحاج حسن آل جامع - 09/09/2017م - 12:47 م | مرات القراءة: 5114


عيد وعهد
والمحافل تعقد
وإمام بهجتها "النبي محمد"

يوم 

على الأيام 

تفرده السما

وكأنه لذوي البصائر فرقد

يوم يهش له الوجود

وإنما 

بنقائه الدنيا تلذ وتسعد

وغدير خم 

وهو يفترع المدى

ما زال من رحم القداسة 

يولد 

خطت به كف النبوة 

مشهدا 

حتى تزف له الأكف ويشهد 

وعلى مفارقه التي 

تهب السنا

يشتار موسمه الذي يتجدد

وتطل من أفق النبوة

بيعة 

بيضاء يعقدها الوصي 

وأحمد 

ويشاد في الصحراء 

أعظم منبر

من هول خطبته يقام 

ويقعد 

لا شيء إلا الشمس 

تفترش الثرى

فيكاد في المسرى 

يشب ويوقد

والحر يلفح في الوجوه 

ولم تكن 

إلا الرياح بما تفح وتجهد

وهنا 

تجلى الله يحكم بيعة

راحت تخر لها الوجوه 

وتسجد 

لتظل 

كالذكر الحكيم دلالة

أن السماء عطاؤها لاينفد  

 ...

مولاي 

يارئة الحياة وقبلة 

للكائنات 

بها تفوز وترشد 


ياباء بسملة الوجود

ولم يكن 

ألفا لخلق الكون إلا أحمد

خذنا إليك 

فكم يلذ بك السرى

ويطيب في نجف الأبوة 

مورد

خذنا 

لكي نحياك أروع موقف

زاه تباركه السماء

ويخلد

ويبارك "المهدي" أقدس بيعة

في ظل أروقة الولاية 

تعقد

إنا نشيخ على هواك 

وشهده 

نسقيه من أرواحنا 

من يولد



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات