» الأحوال: حصول المرأة على الهوية لا يسقطها من سجل الأسرة  » فيديو.. مبتعث سعودي يهاجم المارة في شوارع أمريكا  » تدريس الفلسفة للطلاب والطالبات في المدارس السعودية  » تجارب نسائية مميزة  » سيدات اللقاء في "تجارب مميزة"  » تاروت: البلدية تغلق محلين وتتلف 120 كجم مواد غير صالحة  » زيادة رواتب الإناث على الذكور حتى 9.4% في 4 مناطق  » نصف مليون سعودي يغادرون سوق العمل!  » مدير مرور المملكة : فك ازدحامات الشرقية بأنظمة «تي إم إس»  » طلاب الأبدية ظاهرة تهدد مبتعثي الجامعات السعودية  
 

  

أدراج "المسورة" ضمن "أنسنة المدن" يخدم سكان القطيف والمناطق المجاورة . تنفيذ 27 مشروعا تنمويا في القطيف بأكثر من ٢٤٧ مليون ريال
صحيفة اليوم - 08/09/2017م - 9:30 ص | مرات القراءة: 721


أعلن أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، أن بلدية القطيف تعمل حاليا على تنفيذ 27 مشروعًا بتكلفة 247 مليون ريال في

كافة بلديات المحافظة، فيما بلغت قيمة المشاريع التي تم تنفيذها خلال الخمس سنوات الماضية في القطيف ملياري ريال.

جاء ذلك خلال زيارات أمين المنطقة الشرقية التي قام بها على عدد من أحياء المحافظة وبلدياتها، حيث وجه بسرعة استكمال كافة المشاريع وحث المقاولين على زيادة نسبة إنجاز المشاريع مع الإلتزام بالجودة حتى ينعم بها كافة المواطنين.

وتفقد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير صباح اليوم الخميس حي المسورة التابع لبلدة العوامية بمحافظة القطيف، يرافقه في الزيارة وكيل الأمين للتعمير والمشاريع م. عصام الملا، و الوكيل المساعد للتعمير والمشاريع م. مازن بخرجي و نائب رئيس بلدية محافظة القطيف م. ناصر الكعبور، ومدير إدارة المعدات والسيارات خالد الخرجي.

وأطلع "الجبير" خلال الزيارة على أعمال الهدم والإزالة التي تم الانتهاء منها بالكامل خلال الفترة الماضية، ثم استمع الى شرح من وكيل الأمين للتعمير والمشاريع ونائب رئيس بلدية القطيف عن التحضير والاستعدادات للمرحلة القادمة لمشروع تطوير حي المسورة والمزمع تنفيذه خلال الفترة القادمة.

ووجه بالبدء بإنشاء سور مؤقت حول موقع المشروع التنموي لحي المسورة تمهيدا للبدء في تنفيذ المشروع، مشيراً الى أن الأمانة وضعت حي المسورة ضمن برنامج "أنسنة المدن" وذلك لتلبية احتياجات المواطنين، في إطار الجهود الهادفة إلى تعزيز الجوانب الإنسانية في الحي، بهدف تعزيز البعد الإنساني وتقوية الروابط الاجتماعية، من خلال تهيئة المدن وجعلها صحية ومريحة وصديقة للبيئة أكثر من مجرد مكان يقيم فيه الإنسان.

وعقب الزيارة، اوضح "الجبير" أن المشروع سيقام على مساحة ١٨٩ ألف متر مربع ويهدف الى تحويلها الى منطقة تاريخية ثقافية وأن تصبح معلما عمرانيا بارزا لخدمة سكان محافظة القطيف والمناطق المجاورة ويتضمن نطاق العمل في المشروع تنفيذ الشوارع المحيطة والمرافق العامة والتي تشمل شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والاتصالات وشبكات تصريف السيول والساحات العامة والحدائق العامة وممرات المشاة داخل حي المسورة وكذلك إعادة إنشاء الأبراج الأثرية والعيون الجوفية في مواقعها الأصلية الى جانب إنشاء مركز ثقافي واجتماعي لخدمة المناطق المحيطة فيما سيتم إسناد مهمة تطوير العناصر التجارية داخل الحي الى القطاع الخاص.



التعليقات «1»

ابو حسن - سعودي -القطيف [الأحد 10 سبتمبر 2017 - 4:15 ص]
ضاحيه القطيف الى متى والمواطنيين ينتظرون التخطيط .نتمنى رفع خطاب الى امير المنطقه الشرقيه في النظر لتخطيطها حالها حال المناطق الاخره ضاحيه الدمام والجبيل

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات