» رواية " خطيب ابنتي قطيفي " بمعرض جدة  » محافظ القطيف يلتقي مدير مكتب تعليم المحافظة والقادة الكشفيين  » انقطاع المياه المحلاة (8-11) غدا الاثنين  » القطيف.. البلدية تطلق حملة نظافة في العوامية  » جمعية سيهات تشارك في صنعتي بإحدى وعشرين أسرة منتجة  » نزلاء المجمع الصحي في ضيافة مقهى اللوح الخشبي  » إلزام المعلمين بجداول مواصفات أسئلة الاختبارات النهائية  » حساب المواطن: 6 أشهر حدًا أقصى لصرف البدل النقدي للموقوفة حساباتهم البنكية  » بطاقة التسوّق الصحي.. لتحديد كميات السكر والدهون  » الشرقية.. 370 قائدا مدرسيا ينتظرون مكافآت التدريب منذ 10 سنوات  
 

  

الموت يغيب الفنان #عبد_الحسين_عبد_الرضا
شبكة القطيف الاخبارية - 12/08/2017م - 12:47 ص | مرات القراءة: 2453


غيب الموت الفنان عبد الحسين عبد الرضا بعد مرض ألم به قبل أيام.وقالت اسرة الفقيد ان الفنان عبدالرضا الذي

توفي عن عمر يناهز 78 عاما تعرض لمضاعفات على حالته خلال علاجه في احد المستشفيات البريطانية.

ولد الراحل في دروازة عبد الرزاق بفريج العوازم في منطقة شرق  عام 1939  لأب يعمل بحارًا، وهو السابع من بين إخوته الأربعة عشر.

تلقى تعليمه في الكويت حتى مرحلة الثانوية العامة وذلك في مدرستي المباركية والأحمدية، ثم عمل في وزارة الإرشاد والأنباء في قسم الطبع، ثم سافر في بعثة إلى مصر على نفقة الوزارة عام 1956 لتعلم فنون الطباعة، وفي عام 1961 سافر في بعثة إلى ألمانيا لاستكمال الدراسة في فنون الطباعة.

وتدرج في الوظائف الحكومية حتى وصل إلى منصب مراقب عام قسم الطباعة في وزارة الإعلام عام 1959 إلى أن تقاعد في 30 سبتمبر 1979.

عرض الفنان عبدالحسين عبدالرضا لعدة أزمات صحية، فتعرض لأزمة قلبية عام 2003 أثناء تصويره لمسلسل الحيالة، نقل على إثرها إلى المستشفى، وتبين إصابته بانسداد في الشرايين، وسافر بعدها إلى لندن لإجراء جراحة عاجلة وعاد بعد شفائه لإكمال تصوير المسلسل.

كما تعرض لأزمة حادة في عام 2005 إثر إصابته بجلطة في المخ أدخل على أثرها العناية المركزة بمستشفى مبارك الكبير ونقل بعدها للعلاج في ألمانيا.

وبعد الانتهاء من مسلسل العافور، أجرى عمليتي قسطرة للقلب في لندن عام 2015، وفي 9 أغسطس الجاريتم نقله إلى المستشفى حيث قد تعرض لوعكة صحية شديدة في العاصمة البريطانية لندن، وقد دخل العناية المركزة.

يعتبر الفنان عبدالحسين عبدالرضا من مؤسسي الحركة الفنية في الخليج مع مجموعة من الفنانين منهم خالد النفيسي وعلي المفيدي وسعد الفرج وإبراهيم الصلال وغانم الصالح وغيرهم.

كانت بداياته الفنية في أوائل ستينيات القرن العشرين، وتحديدًا في عام 1961، وذلك من خلال مسرحية صقر قريش بالفصحى، حيث كان بديلاً للممثل عدنان حسين، وأثبت نجاحه أمام أنظار المخرج زكي طليمات، وتوالت بعدها الأعمال من مسلسلات تلفزيونية ومسرحيات لتنطلق معها الإنجازات والشهرة والجوائز وغيرها.

وقدم أشهر المسلسلات الخليجية على الإطلاق، ولا يزال المسلسل الأول بالخليج هو مسلسل درب الزلق مع سعد الفرج وخالد النفيسي وعبد العزيز النمش وعلي المفيدي، وكذلك مسلسل الأقدار الذي كتبه بنفسه، وعلى جانب المسرح كانت له مسرحيات كثيرة أشهرها «باي باي لندن» و«بني صامت» و«عزوبي السالمية» و«على هامان يا فرعون» وغيرها الكثير.

كما الفنان عبدالحسين عبدالرضا بكتابة بعض أعماله المسرحية والتلفزيونية بنفسه، منها «سيف العرب» و«فرسان المناخ» و«عزوبي السالمية» و«30 يوم حب» و«قاصد خير» وغيرها، كما أنه خاض مجال التلحين والغناء والتأليف المسرحي والتلفزيوني وأصبح منتجا.

اشتهر بالشخصية الساخرة المرحة التي تنتقد وتسخر من الأوضاع العربية بقالب كوميدي، وهو أحد مؤسسي «فرقة المسرح العربي» عام 1961 و«فرقة المسرح الوطني» عام 1976، كما قام بعام 1979 بتأسيس «مسرح الفنون» كفرقة خاصة، وفي عام 1989 أسس «شركة مركز الفنون للإنتاج الفني والتوزيع»، وكان قد قام في عام 1971 بتأسيس «شركة مطابع الأهرام».

اشتهر الفنان عبدالحسين عبدالرضا بجمال صوته وهذا ما أعطاه تميزًا عن بقية الفنانين في جيله، مما جعله يخوض تجربة «الأوبريتات» كأول فنان يقوم بعمل الأوبريتات التمثيلية الغنائية والتي لاقت نجاحًا كبيرًا، بالإضافة إلى أنه قام بالغناء ضمن أعماله التلفزيونية والمسرحية عندما كان العمل يستدعي ذلك، كما أنه قدم أغنية بمناسبة زيارة الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش للكويت بعد التحرير بعنوان «مستر بوش» شاركه بها حياة الفهد وداوود حسين.

قدم الفنان عبدالحسين عبدالرضا العديد من الثنائيات في الإذاعة والتلفزيون لعل أشهرها مع الفنان سعد الفرج، والذي اتضح في مسلسل «درب الزلق» و«مسلسل الأقدار» وعدد من المسرحيات، وكذلك مع الفنان خالد النفيسي في مسلسلات محكمة الفريج وديوان السبيل والحيالة، علمًا بأن بدايته مع الثنائيات كانت مع عبد العزيز النمش ومحمد جابر في مسلسلات «مذكرات بوعليوي» و«الصبر مفتاح الفرج»، ومن أشهر الثنائيات التي قدمها كانت مع الفنانة سعاد عبد الله في عدد من الأوبريتات.


عكاظ / لم يسعفه قلبه في "سيلفي".. عبدالرضا يرحل في لندن!

توفي الفنان الكويتي عبدالحسين عبدالرضا في العاصمة البريطانية لندن، بعد معاناة مع المرض. وذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) ووسائل إعلام كويتية، أن الفنان الكويتي عبدالحسين عبدالرضا، توفي مساء اليوم (الجمعة) بعدما أُدخل المستشفى في العاصمة البريطانية لندن بعد تعرضه لوعكة صحية.

وكان آخر ظهور له في المسلسل الشهير "سيلفي٣"، بينما قدم مجموعة من الأعمال الخالدة طيلة ما يربو على ٤٠ عاماً.

وتعرض الفنان عبدالحسين عبدالرضا أخيراً لبعض الوعكات الصحية، منها أزمة قلبية أثناء تصويره مسلسل "الحيالة"، وجلطة دماغية أدت إلى نقله للعلاج في ألمانيا.

يُذكر أن الفنان عبدالحسين عبدالرضا ممثل كوميدي من مواليد الكويت عام 1939، كما يعتبر عبدالرضا من مؤسسي الحركة الفنية في الخليج مع مجموعة من الفنانين، منهم خالد النفيسي، وعلي المفيدي، وسعد الفرج، وإبراهيم الصلال، وغانم الصالح، وغيرهم.

وبدأ مشواره عام 1961 عبر مسرحية "صقر قريش"، واشتهر بدوره في مسلسل "درب الزلق" مع سعد الفرج وخالد النفيسي وعبدالعزيز النمش وعلي المفيدي.

وشارك في مجموعة من الأعمال الكوميدية الخالدة منها: "الأقدار" الذي كتبه بنفسه، و"العتاوية" وغيرهما، وقدم مسرحيات عدة لقيت صدى واسعاً أشهرها "باي باي لندن" و"على هامان يا فرعون"، و"سيف العرب".



التعليقات «2»

محمد - [السبت 12 اغسطس 2017 - 5:08 م]
رحيله احزن الوطن العربي

رحمك الله عبد الحسين عبد الرضا
سعاد حسن إبراهيم الصفار - الإمارات العربية المتحدة - دبي [السبت 12 اغسطس 2017 - 1:53 ص]
الله يرحمه برحمته الواسعة ويجعل مثواه الجنة خبر وفاته ضايقنا هو ممثل لا يعني الكويت فقط وإنما الخليج ككل الله يحشره مع محمد و آله الأطهار 💔

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات