» السيد السلمان/سمة الإنصاف وأثرها الاجتماعي  » «التعليم» تدرس تقويم العام الدراسي لـ«5 سنوات مقبلة»  » النيابة العامة وعبدالحسين والطائفية والقانون  » أنهي مشكلة السيارات التالفة..بلدي القطيف يقر طرح سوق سيهات للاستثمار  » تمديد فترة التقديم للابتعاث حتى 23 ذو الحجة  » شرطة الرياض تقبض على حدث أساء للقرآن الكريم في مقطع فيديو  » اليك رسالة مهمة أيتها الزوجة الطيبة  » من بيع الشاورما الى الجامعة "تورة الغامدي"  » الدبلوماسية العابرة للطوائف!  » 5 جنسيات تستحوذ على 10 ملايين وظيفة في السعودية  
 

  

08/07/2017م - 12:02 م | مرات القراءة: 1044


ألقت قوات الأمن التركية القبض على شابين تركيين تورطا في اختطاف سيدة سورية حامل وطفلها واغتصابها وقتلهما

في مدينة سكاريا شمال البلاد.

وأظهرت صور بثتها وسائل إعلام محاصرة محتجين من الأهالي الأتراك الجمعة (7  يوليو 2017)، مبنى الشرطة الذي احتُجز الجانيين بداخله، أثناء محاولة نقلهما إلى المحكمة، وأعرب رئيس فرع هيئة "الإغاثة الإنسانية" في سكاريا، صلاح الدين آيدن، باسم المنظمات المدنية، عن حزنهم حيال الحادث الشنيع الذي وقع في الولاية.

وأشار آيدن، إلى أن هاشتاج "فليذهب السوريون" الذي أطلقه البعض من الأوساط السياسية والفنية على منصات التواصل الاجتماعي، "كان له دور مؤثر في وقوع هذه الجريمة"، حسب تعبيره.

وكانت قوات الأمن التركية في مدينة سكاريا عثرت على جثة سيدة سورية حامل في شهرها السابع ورضيعها ذي العشرة أشهر مقتولين بواسطة الضرب بالحجارة على رأسيهما.

ووفق المعلومات الأولية التي  نشرتها وسائل إعلام تركية، فقد عثر بعض المارة على جثتي امرأة وطفل صغير في طريق فرعي بإحدى الغابات التابعة لمحافظة سكاريا شمال تركيا، فأبلغوا الشرطة على الفور.

وحضرت الشرطة رفقة سيارات الإسعاف، ليجدوا منظرًا داميًا؛ حيث رميت جثة المرأة الحامل على الأرض، وعليها آثار اغتصاب، وبجانبها رضيعها، وفقا لموقع "مرآة سوريا".
ونقلت الجثتان إلى الطبيب الشرعي؛ حيث أوضح تقريره أنّه تم قتل المرأة الحامل في شهرها السابع بضربها على رأسها بواسطة حجر، وكذلك رضيعها البالغ من العمر 10 أشهر.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات