» “الصفيان” لأهالي أم الحمام: القيادة لا تألوا جهداً في تقديم الخدمات للمواطنين  » فاتورة مياه بـ «51 ألف».. و«حماية المستهلك»: سنتخذ الإجراءات اللازمة  » اليابان: ترحيل مبتعثين بسبب «الغياب» و«التأشيرات»  » 158 ألف أكاديمي وإداري تشملهم هيكلة الرواتب  » «التجارة» تستدعي شركة شهيرة إثر إعلان تسويقي مسيء عن «التأتأة»  » أبو العينين : أطمح لأن أكون أول قائدة رسمية للدراجات الهوائية  » %74 من السعوديات غير راضيات عن مستوى جمالهن  » «تغيير مقعد» يؤخر إقلاع رحلة نصف ساعة  » وزير التعليم يؤكد خطر اختبارات القياس!  » تحصيل «القيمة المضافة» من طلاب المدارس الأهلية بالتقسيط  
 

  

صحيفة عكاظ - 18/06/2017م - 12:01 م | مرات القراءة: 472


وجه وزير التعليم رئيس مجلس إدارة شركة تطوير التعليم القابضة الدكتور أحمد العيسى بفتح المجال أمام المعلمات في مختلف المناطق والمحافظات للتقديم

على مشروع توفير وسائل النقل للمعلمات اللواتي يعملن خارج النطاق العمراني الحضري الذي يسكن فيه، وعدم الاقتصار على المعلمات في المناطق النائية والوعرة. جاء ذلك خلال اجتماعه أخيرا بالإدارة التنفيذية للشركة،

مشددا على أهمية أن يوفر المشروع خدمة آمنة وملتزمة بأعلى معايير الأمن والسلامة سواء للحافلات أو السائقين المؤهلين والمدربين لإيصال المعلمات اللواتي ينتقلن إلى مدن ومحافظات وقرى وهجر خارج النطاق العمراني الحضري الذي يسكن فيه. من جانبه،

أشار الرئيس التنفيذي لشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي الدكتور سامي الدبيخي إلى أن الشركة أعادت فتح التسجيل في الخدمة عبر الموقع الإلكتروني لتمكين المعلمات من التسجيل، شريطة أن تكون المعلمة تعمل في منطقة خارج النطاق العمراني الحضري الذي تسكن فيه،

وتضطر لقطع مسافة تراوح بين 150-250 كيلومتراً يومياً. وأكد أن فتح المجال أمام المعلمات في مختلف مناطق المملكة جاء لضعف الإقبال من قبل المعلمات في المناطق النائية والوعرة على التسجيل في المشروع، إذ تم إطلاق البوابة للتسجيل منذ شهر مارس الماضي واستمرت في استقبال الطلبات لمدة شهرين،

إلا أن عدد طلبات التسجيل من المعلمات ضمن الفئة المستهدفة لم يتجاوز (188) طلبا فقط، رغم إطلاق حملة واسعة استهدفت في مرحلتها الأولى المعلمات في المدارس المشمولة بالخدمة وعددها (1950) مدرسة يعمل فيها أكثر من 22 ألف معلمة، وذلك من خلال مخاطبة إدارات التعليم لإشعار المعلمات في المدارس المشمولة بالخدمة، تلتها حملة عبر مختلف الوسائل الإعلامية ومنها الصحف والمواقع والإلكترونية والتلفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي،

إذ تجاوز عدد مشاهدة منتجات هذه الحملة 10 ملايين مشاهدة، إضافة إلى إرسال رسائل نصية إلى أكثر من 200 ألف معلمة، مبينا أن اقتصاديات التشغيل لا تمكن الشركة من تقديم خدمة مميزة لهذا العدد القليل والمنتشر بمناطق المملكة ومحافظاتها، ما تطلب توسيع دائرة المعلمات المستفيدات من الخدمة. وأوضح الدبيخي أن المشروع ما زال يستهدف تقديم الخدمة لـ6000 معلمة في مختلف مناطق المملكة ومحافظاتها،

وبمقابل رمزي مقداره (500) ريال شهريا مع بداية كل فصل دراسي، وذلك لاعتبارات تشغيلية والتأكد من الفاعلية في الاستفادة من الخدمة للمعلمات الراغبات وعدم حرمان الشرائح الأخرى من خلال التسجيل، مشيرا إلى أن المعلمات الراغبات يمكنهن التسجيل حتى تاريخ 19 /‏ 10 /‏ 1438هـ من خلال زيارة الموقع الإلكتروني للشركة،

وعند وجود استفسارات حول الخدمة يمكن التواصل مع مركز خدمة العملاء عبر الهاتف المجاني، إذ سيتم إخضاع الطلبات للمفاضلة بناء على عدد من الاعتبارات والمعايير، ومنها بعد المنزل عن المدرسة، وطبيعة الطريق المؤدية إلى المدرسة، والحالة الاجتماعية للمعلمة، وغيرها من الاعتبارات التي من شأنها توفير الخدمة للأكثر استحقاقا.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات