» معلمات القطيف يستحوذن على 37 % من «خبيرات مايكروسوفت»  » هل ستحمي اللجان العمالية الموظفين من المادة 77؟  » بعد 8 سنوات من المنع.. «الغذاء والدواء» تسمح باستخدام مادة «الترايكلوسان»  » 200 عيادة أسنان متنقلة بالمدارس والأسواق  » القطيف: مبنى البلدية (التركي الطراز ) المهدد بالقص، كيف كان وكيف أصبح اليوم  » 13 شركة ترسب في اجتياز قائمة المستثمرين بالتعليم  » روحه التي بين جنبيه  » «الصحة» تشترط قائمة «معلنة» لجهات إحالة المرضى بمراكز الرعاية الأولية  » سيدات يقتحمن المحلات التجارية بالمركبات!  » جهات خدمية تتعاون لتأهيل شوارع تاروت  
 

  

صحيفة الوطن - 18/06/2017م - 5:01 ص | مرات القراءة: 5749


أحالت النيابة العامة (هيئة التحقيق والادعاء العام سابقا) بالمدينة المنورة وافدا من جنسية عربية امتهن العلاج بالطاقة،

وذلك بعد إدانته بالتكسب غير المشروع والإضرار بالغير عن طريق تقديم دورات تدريبية مخالفة للرجال والنساء داخل المدينة وخارجها.

وعلمت «الوطن» أن عددا من المواطنين توجهوا بشكاوى ضد الوافد إلى الجهات المعنية في هيئة الأمر بالمعروف والجهات الأمنية الأخرى وذلك بعد تضررهم منه نفسيا وماديا، مبينين أنه تسبب في طلاق بعض ما تدربوا لديه على ما يسمى الاستشفاء بالطاقة، واتهموه أيضا بالتسبب في انحراف من حضروا دورات العلاج بالطاقة التي كان يقدمها.

وكانت الجهات الأمنية قد قبضت على الوافد الذي قدم إلى المملكة بمهنة مندوب مبيعات، وفي حوزته كتب وأسطوانات غير نظامية لتعليم العلاج بالطاقة.

وأحالت النيابة المتهم إلى المحكمة الجزائية بعد أن وجهت إليه عدة تهم منها إقامة دورات تدريبية مخالفة، واتهامه بالتسبب في إضرار الغير، والتكسب غير المشروع من خلال هذه الدورات غير المرخصة، وأيضا مخالفته لنظام الإقامة والعمل في المملكة.

يذكر أن وسما أطلق عبر موقع «تويتر» حمل عنوان «معا ضد المشعوذين الجدد»، واتهم الكثير من المعلقين فيه المعالجين بالطاقة بأنهم «مشعوذون»، وأنهم ينشرون معتقدات فاسدة لتغيير مفاهيم العامة، وأكل أموال الناس بالباطل، وذلك تحت غطاء الاستشفاء بالطاقة أو ما يسمى بـ«الطب الروحي». 



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات