» 112 بليون ريال صافي مطالبات شركات التأمين خلال 8 أعوام  » أهالي سيهات: قرارات خادم الحرمين تصب في مصلحة الوطن  » اختفاء آل محفوظ بالقطيف منذ 3 أيام  » الزعاق: حر «الجوزاء» يهيج العقارب والأفاعي  » عقوبات ضد غير الملتزمين بقرار منع العمل تحت الشمس  » 3 ضوابط للحد من شراء المستشفيات المباشر للأدوية واللوازم الطبية  » الشيخ المغامسي: داعية أم عالم دين  » الشيخ البيات / ازرعوا النخلة والوردة في كل بقاع القطيف وخوضوا غمار التجارة والصناعة  » تاكد رحيل الاستاذ امين ال هاني الى رحمة الله  » السماح للمنشآت بتعيين %100 من السعوديين بـ«دوام جزئي»  
 

  

صحيفة اليوم - 18/06/2017م - 8:32 ص | مرات القراءة: 268


تشير الخرائط الجوية إلى تجدد نشاط رياح البوارح بالمنطقة الشرقية، خلال الـ 72 ساعة القادمة، وتزداد سرعتها في بعض الفترات بحيث

تؤدي إلى إثارة الأتربة والغبار في مساحات واسعة، خاصة على الطرق البرية والأماكن المكشوفة.
في حين تصعد درجات الحرارة إلى سقف الخمسينيات للعظمى اليوم الأحد في حواضر الدمام، فيما تختلف درجة الحرارة المحسوسة عن المعلنة ارصاديا، حيث إن شعور الإنسان بالحر يتوقف على مستوى حرارة الجو ونسبة الرطوبة.

وكذلك مدى سرعة الرياح التي تساهم في دفع حرارة الهواء الملامس للجلد، ويُتوقع أن تستمر سيطرة الكتلة الهوائية الحارة مطلع هذا الأسبوع على معظم مناطق المملكة.

من جهتهم، يوضح المختصون في الطقس أن الرياح الشمالية الغربية تختلف في شدتها بين وقتٍ وآخر بحسب ما يطرأ على العوامل الجوية المترافقة لمنخفض الهند الموسمي.

وتسميتها بـ(البوارح) وفقا لمصطلح محلي متعارف عليه في منطقة الخليج العربي، الذي يشير إلى تعمق هذا المنخفض الحراري في الأجواء، فيما تبلغ البوارح ذروتها عادة في منتصف شهر يوليو، وتكون بموجات متواصلة لعدة أيام.

وتنشط تدريجيا مع شروق الشمس حتى تشتد بفترة الظهيرة، مما يؤدي إلى إثارة الغبار وتدني مدى الرؤية الأفقية، كما تؤثر في البحر بارتفاع الأمواج، وتعمل على التخفيف من زيادة الرطوبة، الذي يلحظ حاليا في السواحل الشرقية.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات