» القطيف للانجاز تتجدد بالرافد الشبابي وتوسيع نطاق الجائزة الجغرافي  » مؤسسة النقد : إحلال الريال المعدني محل الريال الورقي وسحبه من التداول تدريجياً  » شاركوا في الحضور والتفاعل (فاستبقوا الخيرات) بجمعية القطيف الخيرية  » التعليم تنقل حالات وتلغي أخرى في فترة الاعتراض  » تحدي شهر رمضان والأطفال  » مصادر : 15 سنة و3 ملايين غرامة.. عقوبة التحرش  » 55 % حد أقصى للاستقطاع من راتب ال 15 ألفا  » انخفاض أسعار 37 سلعة وخدمة أبرزها المواد الغذائية والخرسانة  » إلزام شركة ذهب سعودية سداد 38 مليون لأخرى صينية  » تاروت: إتلاف 150 كغم أغذية فاسدة  
 

  

صحيفة اليوم - يوسف شغري - 18/06/2017م - 3:44 ص | مرات القراءة: 674


في بداية تعرفي على الوسط التشكيلي وبداية تواجدي في المنطقة الشرقية ضمتنا (أنا والصديقين أحمد سماحة وعبدالرحمن السليمان)

قراءة نقدية في أعمال فنانات مرسم القطيف، وكان موقفي حادًا جدًا من الأعمال المعروضة لدرجة أني قلت إن الكثير منها لا يستحق التعليق على جدار، ولكن استثنيت أعمال فنانة تعرض بورتريهات رائعة وهي الفنانة سهير الجوهري.

هنا نبهني الصديقان أن الجوهري هي التي تعلم البقية الرسم، فتوجهت بالحديث إليها وقلت انت خريجة فنون جميلة لماذا لا تعلميهن كما تعلمت في الأكاديمية. وبالفعل في معارض لاحقة صارت الجوهري تعرض التجارب التحضيرية ومراحل تطور تجربة الفنانات مع المعرض. وقد شهد المعرض السابع عشر تكريم الفنانة الجوهري،

حيث ان تكريم فنانة وافدة بهذه الطريقة شكل ظاهرة فريدة في هذا المجال ولا بد أن يُشكر القائمون عليها، واشتمل التكريم عرض فيلم وثائقي بعنوان «طائر بين وطنين» من كتابة الفنان عبد العظيم شلي واخراج الفنان سعيد الجيراني، استعرض حياة الفنانة الجوهري ومراحل حياتها وعملها في التعليم وبداية تدريبها لفتيات وسيدات مرسم القطيف..

وهن اليوم يعتبرنها الأم والمعلمة. كما اعتمد الفيلم على مرويات الفنانة وذاكرتها حيث كانت تتحدث عن مراحل حياتها الشخصية والفنية، حيث أدلت بشهادتها عن الفنانات اللائي دربتهن وهن اليوم فنانات معروفات، وتحدثت عن التعليم الأكاديمي وأكدت أن التدريب كان يتم على الموديل الحي أو الرسم من الواقع مباشرة ولم تكن تقبل أبدا النسخ عن الصور الفوتوجرافية.

ومع الأسف لم يتضمن الفيلم شهادات الفنانات اللاتي دربتهن الجوهري، وبدلاً من ذلك حوى الفيلم تفاصيل غير ضرورية كبعض الأحداث التاريخية أو التحدث عن أخ الفنانة واستشهاده وابنتها وحديث لزوج الفنانة وغير ذلك مما كان يمكن حذفه من الفيلم دون أن يتأثر سياقه بذلك.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات