» رئيس بلدية القطيف يتبادل تهاني العيد مع أهالي دارين  » الشيخ اليوسف يشدد على ضرورة التحلي بقيم التسامح في يوم العيد  » "عشرون ريالا "  » #مسرحية_فَشْخَرٓةْ على مسرح جمعية القطيف  » أهالي القطيف في معايدتهم: الملك سلمان يؤسس لمرحلة جديدة تراهن على القيادات الشابة  » 23 يوماً.. إجازة عيد تاريخية لـ 3 ملايين موظف حكومي  » الشرقية: 20 ريالاً تثير استهجان رواد مدن الترفيه  » توقعات بانخفاض أسعار الأراضي والعقار 20 %    » %30 من خريجي التقني أمام مصير مجهول  » المرهون: لنضاعف فرحة العيد بالتسامح (#قوتنا_بتسامحنا)  
 

  

صحيفة عكاظ - 17/06/2017م - 8:59 ص | مرات القراءة: 702


اعتدى أشقاء متوفاة (رجلان وسيدة) على طبيب في مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة، ما تسبب في إدخاله العناية

المركزة، على خلفية اعتقادهم بأنه باشر حالة قريبتهم التي توفيت لاحقا في المستشفى، ليتضح لاحقا أنه لم يباشرها.

وحسب المصادر  فإن السيدة (40 عاما) توفيت فجر الاثنين الماضي، الأمر الذي أصاب أسرتها بذهول وحالة هيسترية، فسارعوا للاعتداء على الطبيب الذي باشر الحالة، إلا أنه كان غادر المستشفى، وتصادف ذلك مناوبة جديدة لطبيب آخر،

ليجد نفسه أمامهم فريسة بعدما ظنوا أنه من باشر حالة فقيدتهم، لينهالوا عليه بالضرب، ما تسبب في آثار جانبية استدعت نقله للعناية المركزة، ولم ينقذه منهم إلا أحد أفراد الأسرة الذي أكد لذويه أنهم استهدفوا هذا الطبيب بالخطأ.

من جانبها، سارعت إدارة المستشفى بتحرير بلاغ للشرطة التي باشرت الحالة.

ووفق بيان أصدرته صحة جدة، فإن «الطبيب تعرض لإصابات عدة متفرقة بالرأس والبطن، وقد باشرت الجهات الأمنية الواقعة، وتم ضبط المعتدين».

وشددت صحة جدة على إدانتها لهذا الاعتداء الذي تعرض له الطبيب، لافتة إلى أنها «تؤكد تقديمها الخدمات الطبية للجميع، مع حرصها على تطبيق الأنظمة والقوانين بحق من يعتدي على منسوبيها، وضمان حقوقهم وعدم التهاون في ذلك، وجار متابعة هذه الواقعة قانونيا مع الجهات المختصة».



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات